Accessibility links

logo-print

مقتل 22 شخصا في هجومين انتحاريين في تكريت


فجر انتحاري نفسه في المستشفى التعليمي في تكريت مما أدى إلى مقتل ستة أشخاص. ونقلت وكالات الأنباء عن مصادر في المستشفى قولها إن أقرباء المصابين والقتلى في تفجير سابق كانوا في المستشفى ساعة وقوع التفجير مساء الجمعة.

وكان انتحاري آخر قد فجر حزاما ناسفا في مسجد في مدينة تكريت مما أدى إلى مقتل 16 شخصا وإصابة أكثر من 50 آخرين بجراح.

وقال الأمين العام لمجلس محافظة صلاح الدين نيازي معمار أوغلو لـ"راديو سوا" إن الهجوم وقع أثناء أداء الصلاة في الساعة الواحدة إلا ربعا ظهر الجمعة.

يقع المسجد في منطقة القصور الرئاسية وسط المدينة وعادة ما يؤمُه مسؤولون محليون.

وتعرض النائب عن قائمة تجديد المنضوية في ائتلاف العراقية جمال الكيلاني لإصابة طفيفة حينما كان في المسجد، وقال إن إجراءات التفتيش في مداخل المسجد ضعيفة للغاية.

هذا، وأكدت مصادر رسمية أن من بين المصابين اثنين من أعضاء مجلس المحافظة ورئيس محكمة صلاح الدين وضابطين في الأجهزة الأمنية.

تقرير مراسلة "راديو سوا" دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG