Accessibility links

logo-print

أوباما وميركل يناقشان دور الدول النامية في صندوق النقد الدولي


تناقش المستشارة الألمانية انغيلا ميركل والرئيس باراك أوباما دور الدول النامية في صندوق النقد الدولي من خلال محادثات ستجري الأسبوع المقبل، بحسب ما صرح به مصدر في برلين الجمعة.

وقال مسؤول ألماني بارز طلب عدم الكشف عن هويته إن ميركل واوباما سيناقشان في واشنطن "ما إذا كانت رئاسة البنك الدولي يجب أن تكون حتما لأميركي بينما رئاسة صندوق النقد الدولي يجب أن تكون لأوروبي".

كما سيناقشان "كيفية التعامل مع الدول النامية" داخل صندوق النقد الدولي في المستقبل، بحسب ما صرح المسؤول.

وتدعم ألمانيا بقوة ترشيح وزيرة المالية الفرنسية كريستين لاغارد لرئاسة صندوق النقد الدولي خلفا للفرنسي دومينيك ستراوس-كان الذي اعتقل في نيويورك بتهمة الاعتداء الجنسي.

وقالت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون الأسبوع الماضي إنها ترحب "شخصيا" بترشيح لاغارد رغم أنها أشارت إلى أن الولايات المتحدة لم تتخذ موقفا رسميا من هذه المسالة.

إلا أن محافظ البنك المركزي في المكسيك اوغوستان كاسترنز ومدير البنك المركزي في كازاخستان غريغوري مارتشنكو أعربا عن رغبتهما في الترشح للمنصب.

وقال كاسترنز إن رئاسته للصندوق ستكون نصرا كبيرا لجميع دول العالم الثالث.

وانتقد كاسترنز البالغ من العمر 52 عاما ما وصفه بفقدان اوروبا لل"مصداقية" في السعي لتعيين خليفة لستراوس-كان.

وقالت ميركل هذا الأسبوع خلال زيارة لسنغافورة إن لاغارد مؤهلة جدا لشغل منصب رئاسة الصندوق ودعت الدول الناشئة إلى تقديم تقييم "موضوعي" لها بهذا الشأن.

وستزور ميركل واشنطن من الاثنين حتى الأربعاء مع خمسة من أعضاء حكومتها وتتسلم من اوباما الوسام الرئاسي للحرية، أعلى الأوسمة الأميركية التي تمنح للمدنيين.
XS
SM
MD
LG