Accessibility links

logo-print

تباين وجهات النظر في بابل ونينوى حول تمديد بقاء القوات الأميركية



اختلفت أراء مسؤولين محليين وممثلي منظمات مجتمع مدني في محافظة بابل حول الحاجة إلى بقاء قوات أميركية في العراق بعد نهاية العام الحالي.

فقد قال عضو مجلس المحافظة عن ائتلاف دولة القانون في حديث لـ"راديو سوا" إن هناك حاجة لبقاء قوات أميركية في البلاد بسبب عدم قدرة القوات الجوية والبرية العراقية في الدفاع عن أمن وسيادة العراق.

بدوره، قال رئيس مجلس محافظة بابل وعضو التيار الصدري كاظم تومان إن الوقت قد حان لكي يتحمل العراقيون مسؤولية أمن بلادهم، وأشار إلى أن قوات الأمن باتت قادرة على تحمل

فيما أشار رئيس منظمة بابل لحقوق الإنسان علي السعيدي إلى أن رحيل القوات الأميركية من شأنه أن يوقع البلاد في مخاطر بسبب وجود خلايا نائمة لتنظيم القاعدة في العراق.

وقال حازم الصافي مدير مركز الميزان لحكم القانون إن تصريحات القادة العسكريين تشير إلى عدم قدرة الجيش العراقي على تسلم مهام الأمن مما يحتم بقاء قوات أميركية في العراق.

وفي نينوى، دعا أعضاء في مجلس المحافظة إلى اعتماد الجدية في اتخاذ القرار في موضوع انسحاب القوات الأميركية من البلاد.

وطالب رئيس اللجنة الأمنية في المجلس عبد الرحيم الشمري طالب الرئاسات الثلاث باتخاذ موقف رسمي معلن حول انسحاب تلك القوات أو بقائها بعد نهاية العام الحالي.

وأعرب الشمري عن اعتقاده بأن وجود القوات الأميركية خلال السنوات الماضية تسبب بتجاوز قوات البيشمركة الكردية على عدد من الوحدات الإدارية في محافظة نينوى.

XS
SM
MD
LG