Accessibility links

نقل المسؤولين اليمنيين المصابين إلى السعودية للعلاج


أعلنت مصادر طبية في اليمن أنه تم اليوم السبت نقل المصابين خلال عملية القصف الذي تعرض له مسجد القصر الرئاسي أمس الجمعة إلى السعودية لتلقي العلاج.

وقالت تلك المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها إن من بين الذين تم نقلهم إلى السعودية رئيس البرلمان ونائب رئيس الوزراء الذي قيل إن إصاباته خطيرة.

وكانت مصادر حكومية يمنية قد أكدت الجمعة أن إصابة الرئيس اليمني علي عبد الله صالح طفيفة.

يذكر أن صالح كان قد توعد آل الأحمر بعد القصف الذي تعرض له مسجد قصر الرئاسة واتهمهم بمحاولة قتله، خلال الهجوم الذي أدى إلى مقتل سبعة من مساعديه، وإصابة آخرين.

وأكد الرئيس اليمني أن الهجوم نفذ "في ظل وساطة قائمة مع عدد من الشخصيات بين الدولة وعصابة تمرد أولاد الأحمر، وفي نفس الوقت كان وقف النار ثابتا، فقاموا ووتروا الأمور من جديد".

تنديد أميركي بالعنف

وقد أدان البيت الأبيض بأشد العبارات أعمال العنف في اليمن، بما في ذلك الهجوم الذي تعرض له المجمع الرئاسي والهجمات الأخرى في صنعاء وبقية أنحاء البلاد.

وحث بيان صادر عن البيت الأبيض جميع الأطراف على الوقف الفوري للأعمال العدائية وإتباع عملية سلمية منظمة لنقل السلطة السياسية وفق ما نصت عليه المبادرة الخليجية لإنهاء الأزمة اليمنية.

وأكد البيت الأبيض أن العنف لا يحل المشكلات التي تواجه اليمن.

كذلك، نددت وزارة الخارجية بشدة العنف في اليمن ودعت إلى وقف فوري لإطلاق النار.

وحثت صالح على الإصغاء لنداءات شعبه بحسب ما أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية مارك تونر.

وأضاف "من الواضح أن تدهور الوضع في اليمن لا يمكن أن يعالج إلا من خلال انتقال سلمي ومنظم للسلطة ولذا فإننا ندعو مرة أخرى الرئيس صالح للتحرك فورا والتجاوب مع دعوات الشعب اليمني بالتنحي عن الحكم".

قلق أوروبي

بدوره، أعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقه إزاء الأوضاع في اليمن، ودعا الأطراف المعنية إلى ضبط النفس، ووقف فوري لإطلاق النار.

وقالت مسؤولة العلاقات الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون في بيان لها الجمعة عن الأسف لسقوط العديد من الضحايا وإصابة آخرين.

ودعت جميع الأطراف إلى حماية المدنيين، كما حثت صالح مجددا على الإصغاء لمطالب الشعب وتسليم السلطة بطريقة سلمية.

وأشارت آشتون إلى أن الحل الوحيد بالنسبة للوضع الحالي هو التزام حقيقي وفوري ومنظم لنقل السلطة.

ألمانيا تغلق سفارتها

على صعيد آخر، قررت ألمانيا غلق سفارتها في اليمن وإجلاء جميع موظفيها بعد يوم من المعارك العنيفة التي شهدتها العاصمة.

وقالت وزارة الخارجية في بيان لها إن ألمانيا قررت سحب ديبلوماسييها من اليمن رغم عدم استهداف أي من الأجانب خلال تلك العمليات.

XS
SM
MD
LG