Accessibility links

logo-print

أكثر من 100 ألف شخص يشيعون قتلى حماه ودول غربية تسعى لمعاقبة سوريا


اشترك أكثر من 100 ألف شخص في تشييع قتلى الجمعة في حماة، وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قال السبت إن ما لا يقل عن 53 مدنيا قتلوا الجمعة في سوريا برصاص قوات الأمن بينهم 48 في حماة حيث تظاهر عشرات الآلاف ضد نظام الرئيس بشار الأسد.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "تأكدنا من مقتل 48 مدنيا الجمعة في حماة بنيران قوات الأمن"، مرجحا ارتفاع الحصيلة.

وقال مدير المرصد الذي يتخذ مقرا له في لندن انه في منطقة حمص قتل مدنيان في الرستن واثنان آخران في مدينة حمص، كما قتل شخص في إدلب.

وشهدت سوريا الجمعة أضخم تظاهرات منذ انطلاق الحركة الاحتجاجية ضد النظام منتصف مارس/آذار وخصوصا في حماة حيث تظاهر أكثر من 50 ألف شخص في يوم تعبئة تكريما للأطفال الذين قضوا في قمع الاحتجاجات.

وأشار عبد الرحمن إلى أن مراسم تشييع حصلت بعد ظهر الجمعة في حماة، قائلا إن سوريا وصلت إلى "شفير الهاوية".

مقتل ثلاثة مدنيين وجرح 80 من الأمن

وأفاد التلفزيون الحكومي من جهته عن مقتل "ثلاثة مخربين" في حماة خلال مواجهات مع الشرطة لدى مهاجمتهم مبنى حكوميا.

وأعلنت وكالة الأنباء الرسمية سانا أن 80 عنصرا من القوى الأمنية جرحوا في حماة.

وفي بانياس التي يطوفها الجيش منذ الأحد الماضي، أوقفت القوى الأمنية60 متظاهرا بحسب عبد الرحمن.
XS
SM
MD
LG