Accessibility links

وزير الدفاع الأميركي يصل إلى كابل في زيارة مفاجئة قبل التخلي عن مهامه


وصل وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس السبت إلى كابل في زيارة مفاجئة إلى أفغانستان هي الأخيرة قبل أن يتخلى قريبا عن مهامه، على ما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية.

ولم تكشف مدة زيارة غيتس وتفاصيلها لأسباب أمنية غير انه من المتوقع أن يلتقي الرئيس الأفغاني حميد كرزاي ومسؤولين أفغان وأميركيين.

واعتبر غيتس أن حجم انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان المقرر في يوليو/ تموز القادم يجب ألا تحدده كلفة النزاع.

ورأى مسؤولون وبرلمانيون أميركيون مؤخرا أن كلفة الحرب في أفغانستان يجب أن تكون عنصرا أساسيا لتقييم حجم الانسحاب، وهو ما رفضه غيتس.

وقال غيتس للصحافيين على متن الطائرة التي أقلته من سنغافورة إلى كابل "اعتقد أنكم عندما تنخرطون في نزاع، فان نجاح المهمة يجب أن يطغى على كل شيء. لأن الأمر الأكثر كلفة سيكون الفشل. هذا لا يعفي من القيام بتعديلات على المهمة أو في الإستراتيجية. إلا أن الهدف النهائي يجب أن يكون نجاح المهمة".

كما سيتفقد غيتس القوات الأميركية المنتشرة هناك قبل أسابيع قليلة من التاريخ الذي أعلنه الرئيس باراك اوباما لبدء الانسحاب العسكري بدون الكشف عن حجم عملية الانسحاب.

وينتشر حوالي 90 ألف جندي أميركي في أفغانستان في إطار قوة الحلف الأطلسي التي تعد 130 ألف عسكري.

مقتل 4 جنود من حلف الاطلسي

هذا وقد قتل اربعة جنود من القوة التابعة للحلف الاطلسي في افغانستان السبت في انفجار عبوة ناسفة يدوية الصنع في شرق البلاد، على ما اعلنت ايساف في بيان. ولم يتضمن البيان اي تفاصيل اخرى.

ولا تكشف ايساف جنسية العسكريين الذين يقتلون ولا موقع مقتلهم تاركة ذلك للدول المعنية.
XS
SM
MD
LG