Accessibility links

المرشد علي خامنئي يدعو إلى وضع حد للأزمة السياسية التي تتعرض لها إيران


دعا المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي في خطاب بمناسبة الذكرى 22 لوفاة مؤسس الجمهورية الإسلامية، إلى وضع حد للازمة التي تعصف منذ أسابيع بالمعسكر المحافظ الحاكم.

وفي خطاب متلفز ألقاه أمام مئات آلاف أنصار النظام في ضريح الإمام الخميني جنوب طهران قال خامنئي "في البلاد هناك مواقف سياسية مختلفة إذا لم يحاول احد قلب النظام ولا خيانته ولا تنفيذ مخططات الأعداء لكنه لا يشاطركم الرأي فلا يجب أن تحرموه" من حقه في التعبير. وأضاف أن "الإيمان لا يعني اهانة المعارضين".

وشن قسم من المحافظين الذين يحكمون البلاد خلال الأسابيع الأخيرة هجمات عنيفة على مقربين من الرئيس احمدي نجاد لا سيما رئيس ديوانه اسفنديار رحيم مشائي المتهم بتزعم "مجموعة منحرفة" قالوا إنها تهدف إلى نسف أسس الجمهورية الإسلامية.

وتزامنت الهجمات مع إعلان معسكر الرئيس نيته في تقديم مرشحيه الخاصين إلى الانتخابات التشريعية في مارس/آذار 2012 ضد الأغلبية المحافظة التي تهيمن حاليا على البرلمان وتزعم الانتماء إلى المرشد الأعلى.

وقد دعا علي خامنئي الأسبوع الماضي أنصاره إلى الكف عن مهاجمة الحكومة وذلك خلال لقاء مع نواب البرلمان الذي يهيمن عليه معارضو الرئيس.

وجدد الرئيس احمدي نجاد مساء الجمعة التعبير عن ولائه إلى المرشد الأعلى في خطاب ألقاه في ضريح الخميني رافضا مباشرة انتقادات خصومه الذين يتهمونه بالانحراف عن خط المرشد الأعلى الإيراني.

قلق إزاء البرنامج النووي الإيراني

وفيما يتعلق بالبرنامج النووي الإيراني، كشف تقرير الوكالة أن يوكيو أمانو وجه رسالة إلى رئيس البرنامج النووي الإيراني فريدون عباسي تؤكد القلق من بعد عسكري محتمل للبرنامج النووي الإيراني وتطلب ردا عاجلا على الاتهامات.

وردت إيران في نهاية مايو/أيار لكن الصفحات الست التي تم تسلمها لم تتضمن أي عناصر جديدة، كما قال الدبلوماسيون.

XS
SM
MD
LG