Accessibility links

logo-print

انخفاض كلفة إزالة الألغام في العراق



تسعى وزارة البيئة إلى جذب اكبر عدد ممكن من الشركات العالمية المتخصصة بإزالة الألغام، وذلك بهدف خلق بيئة تنافسية تسهم في تخفيض كلفة إزالة تلك الألغام.

وقال وكيل وزارة البيئة المشرف على دائرة شؤون الألغام كمال حسين إن كلفة إزالة الألغام انخفضت بالفعل إلى نحو 20 سنتا بعد أن كانت عمليات إزالة الألغام للمتر المكعب الواحد تكلف نحو دولار.

وأكد كمال في حديث لـ"راديو سوا" أن عمليات إزالة الألغام في العراق ستتطلب مددا زمنية طويلة خاصة، وأنها تنتشر على مساحات شاسعة في البلاد، وأشار إلى أن جولات التراخيص مع شركات النفط العالمية دفعت بالوزارة إلى إجراء مسح للأراضي الاستثمارية للتأكد من خلوها من الألغام.

ويعد العراق من بين أكثر الدول تلوثا بالألغام في العالم، حيث تحوي مساحات كبيرة من الشريط الحدودي العراقي أعدادا غير معلومة من الألغام التي تعيق عمليات الاستثمار لاسيما النفطية منها.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG