Accessibility links

logo-print

محافظة صلاح الدين تحمل الحكومة مسؤولية الانتهاكات الأمنية



حملت محافظة صلاح الدين الحكومة مسؤولية الانتهاكات الامنية التي وقعت في المحافظة في الآونة الأخيرة.

وقال النائب الأول لمحافظ صلاح الدين أحمد عبد الجبار الكريم لـ"راديو سوا" إن الحكومة تتحمل الجزء الأكبر من المسؤولية في الانتهاكات الأمنية لعدم كشفها عن نتائج التحقيق في حادث اقتحام مجلس المحافظة ونقل عمل لجان التحقيق التي شكلت لهذا الغرض إلى العاصمة بغداد.

وأشار الكريم إلى أن عدم إكمال تلك التحقيقات كان السبب في وقوع تفجيري الجمعة.

وأوضح الكريم أن تكريت تعيش حاليا وضعا مستقرا وان الحياة عادت إلى طبيعتها بعد رفع حظر التجوال الذي فرض الجمعة على خلفية الهجومين الانتحاريين.

من جانبه، حمل رئيس مجلس شيوخ عشائر صلاح الدين الشيخ خميس جبارة إدارة المحافظة المحلية وأجهزتها الأمنية مسؤولية تردي الأوضاع في المحافظة، ورجح تواطؤ عناصر حماية بعض المسؤولين في تسهيل دخول المهاجم الانتحاري إلى المسجد.

تقرير مراسلة "راديو سوا" دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG