Accessibility links

الديوان الملكي السعودي يؤكد وصول صالح إلى الرياض لتلقي العلاج


أعلن الديوان الملكي السعودي أن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح وصل إلى العاصمة السعودية الرياض للعلاج من جروح أصيب بها.

وقال الديوان إن الرئيس اليمني وصل الأحد مع مسؤولين ومواطنين أصيبوا بجروح مختلفة للعلاج في المملكة.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر سعودي إن الرئيس اليمني وصل الي السعودية ليل السبت.

كما نقلت قناة "الحرة" عن مصادر صحافية إن الرئيس صالح وصل إلى قاعدة الملك خالد في الرياض لتلقي العلاج وأنه أعطى صلاحياته لنائبه قبل أن يغادر صنعاء.

ونقلت عن مصادر لم تحددها إن عبد ربه منصور هادي نائب الرئيس اليمني تولى مهام رئيس الدولة والقائد الأعلى للقوات المسلحة بعد إصابة الرئيس.

وكانت وكالة أسوشييتدبرس نقلت عن مصادر رسمية قريبة من الرئيس اليمني، قولها إن الرئيس صالح قَبل عرضاً من الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز للمجيء إلى السعودية من أجل تلقي العلاج.

وكشفت هذه المصادر أن الرئيس اليمني تحادث مع الملك السعودي لفترة قصيرة مباشرة بعد استهداف مسجد القصر الرئاسي بالقصف.

وكان نائب وزير الإعلام اليمني عبده الجندي قد نفى في لقاء مع "راديو سوا" أن يكون الرئيس صالح قد غادر البلاد لكنه أكد نقل رئيس مجلس النواب يحيى الراعي ورئيس مجلس الشورى عبد العزيز عبد الغني ونائب رئيس الوزراء للشؤون الداخلية صادق أمين أبو راس ونظيره لشؤون الدفاع والأمن راشد محمد العليمي.

وقد نقل هؤلاء إلى السعودية لتلقي العلاج بعد أن أصيبوا الجمعة في قصف استهدف القصر الرئاسي أسفر عن سقوط 11 قتيلا و124 جريحا، في حصيلة جديدة أوردها مسؤول حكومي.

كما نفى أحمد الصوفي السكرتير الصحفي للرئيس اليمني في وقت سابق مغادرة الرئيس صالح اليمن، مؤكداً أن حالته الصحية لاستدعي ذلك.

وأضاف في لقاء مع قناة "الحرة" "الأسباب الصحية وما يتعلق الحادث لا يستدعي أبدا الذهاب للملكة ولكن السعودية قد تكون مكان لأي تحرك قادم للرئيس".

وذكر مصدر سعودي أن السعودية توسطت في هدنة جديدة بين القوات الموالية للرئيس علي عبد الله صالح، والعناصر التابعة للشيخ حسين الأحمر.

وكان الجانبان قد اتفقا على هدنة الأسبوع الماضي بوساطة سعودية لكنها لم تدم طويلاً حيث شهد العاصمة معارك عنيفة قتل فيها عشرات الأشخاص.

واعتبر نقيب الصحفيين اليمنيين السابق عبد الباري طاهر، أنه لم يعد هناك من تفاوض أو حوار في اليمن.

وأضاف لقناة الحرة: "الفصل الأخير في مسرحية صالح تكاد تكون انتهت ورفض صالح أدى للنتيجة الكارثية والعنف والاقتتال والفتن".

ورجح عضو مجلس الشورى السعودي السابق، الدكتور محمد آل زلفة أن يكون وصول الرئيس اليمني إلى السعودية ضمن بنود المبادرة الخليجية.

وَأضاف في لقاء مع "راديو سوا" " إذا كان الرئيس اليمني وصل للسعودية ربما يكون ذلك أحد بنود المبادرة الخليجية لخروجه بسلام".

ولم يستبعد آل زلفة أن تمارس السعودية ضغطا على أطراف الأزمة في اليمن للخروج من المأزق الذي تمر به "منطلقة من رغبتها في مساعدة اليمنيين ولأن أمن اليمن مهم لأمن المملكة".

الوضع الميداني

وقتل عشرة مسلحين قبليين وأصيب 35 آخرون فجر السبت في تجدد للقتال في حي الحصبة في العاصمة صنعاء، حسبما ما نقلت وكالة اسوشييتد برس عن مصادر قبلية وطبية يمنية .

ونقلت عن زعيم قبلي قوله إن القتال في شوارع المدينة استمر حتى ساعات فجر اليوم السبت.

قلق روسي

من جهتها، أعربت روسيا السبت عن قلقها "للحرب الأهلية الفظيعة" الدائرة في اليمن ودعت السلطات اليمنية إلى الحوار وقبول خطة السلام التي اقترحها مجلس التعاون الخليجي وتنص على تنحي الرئيس صالح.

ونقلت وكالة أنباء ريا نوفوستي عن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قوله "ما يحصل هناك فظيع. ليست حربا أهلية فحسب إنها أسوأ الحروب الأهلية".

في غضون ذلك، نفت الخارجية الروسية السبت اتجاها لإجلاء جميع مواطنيها الموجودين حاليا في اليمن.

وقال المكتب الإعلامي في الخارجية الروسية بحسب ما نقلت عنه وكالة انترفاكس إن مسألة إجلاء كل العاملين في المؤسسات الروسية في اليمن غير مطروح.

XS
SM
MD
LG