Accessibility links

أعلنت السلطات المحلية في تشيلي ان بركانا خامدا منذ عشرات السنين ثار في جنوب وسط البلاد مطلقا رمادا في الجو لمسافة تزيد عن عشرة كيلومترات مما دفع الحكومة إلى إجلاء الآلاف من سكان المنطقة.

وحملت الرياح الرماد في اتجاه الأرجنتين مما أدى إلى إظلام السماء في منتجع سان كارلوس دو باريلوتشي للتزلج على الجليد وذلك حسبما ذكر مسؤول حكومي هناك مضيفا ان مطار المدينة تم إغلاقه كذلك.

ودفعت أيضا ثورة هذا البركان الواقع على بعد 920 كيلومترا جنوبي العاصمة سانتياغو السلطات في تشيلي إلى إغلاق معبر حدودي مزدحم مع الأرجنتين.

وكانت آخر مرة ثار فيها هذا البركان عام 1960، وذكرت وسائل الإعلام المحلية ان رائحة الكبريت ملأت الهواء كما ان هناك نشاطا زلزاليا مستمرا.
XS
SM
MD
LG