Accessibility links

logo-print

مساع فرنسية للحصول على تأييد أميركي لمبادرتها في الشرق الأوسط


يلتقي وزير الخارجية الفرنسية آلان جوبيه يوم غد الاثنين بنظيرته الأميركية هيلاري كلينتون للحصول على مصادقة أميركية رسمية لمبادرة السلام التي طرحتها باريس لإعادة المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، حسبما قالت صحيفة هآرتس اليوم الأحد.

وأضافت الصحيفة أن فرنسا لوحت بأنها ستعترف بدولة فلسطينية مستقلة حين طرحها على الأمم المتحدة كما هو مقرر في شهر سبتمبر/أيلول القادم إذا ما استمر الجمود الحالي في عملية السلام.

ونسبت الصحيفة إلى مصادر لم تسمها القول إن جوبيه ألمح خلال لقائه الأخير برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إلى أن الأميركيين لديهم وجهة نظر إيجابية حيال المبادرة الفرنسية كما عبر عن أمله في أن يحصل من كلينتون على مصادقة أميركية رسمية للخطة.

وأضافت الصحيفة أن نتانياهو يبدو من جانبه راغبا في تقويض المبادرة الفرنسية وإقناع الإدارة الأميركية بمعارضتها.

وكان جوبيه قد أعلن يوم الخميس الماضي عن خطة سلام فرنسية تدعو إلى إحياء محادثات السلام المتوقفة بين الفلسطينيين وإسرائيل استنادا على خطاب الرئيس باراك أوباما حول الشرق الأوسط والذي دعا فيه إلى اعتماد خطوط عام 1967 كأساس لحدود الدولتين الفلسطينية والإسرائيلية مع تبادل للأراضي بين الطرفين.

وقال جوبيه إن المبادرة الفرنسية تركز على "أمن الدولتين إسرائيل وفلسطين" كما تحدد عاما واحدا كحد أقصى لحل قضيتي القدس واللاجئين.

XS
SM
MD
LG