Accessibility links

ارتفاع حصيلة المواجهات في جنوب العاصمة التونسية إلى 11 قتيلا


أسفرت المواجهات بين قبائل في منطقة المتلوي بجنوب غرب تونس عن سقوط 11 قتيلا وأكثر من مئة جريح خلال ثلاثة أيام، وفق ما أعلن مصدر مأذون له في وزارة الداخلية التونسية لوكالة الصحافة الفرنسية مساء الأحد.

وقال المصدر إن "الحصيلة الأخيرة هي 11 قتيلا مع خمسة أشخاص قتلوا الأحد".

وأوضح أن قوات الأمن اعتقلت 60 شخصا وصادرت بندقيتي صيد وذخائر.

وتم تمديد حظر التجول الذي أعلن السب من الساعة الرابعة مساء حتى الساعة السادسة صباحا.

واندلعت أعمال العنف مساء الجمعة في هذه المنطقة المنجمية التي تشهد بطالة كبيرة بعد شائعات تحدثت عن أن بعض القبائل تحظى بتوظيفات في شركة فوسفات محلية.

ودارت المواجهات بين الطرفين ببنادق صيد وقضبان حديدية وقنابل يدوية وتعرضت محلات تجارية للنهب والحرق كما تعرضت منازل للهدم بجرافات، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء التونسية.

وتحدثت حصيلة سابقة الأحد عن سبعة قتلى.

وقتل صباح الأحد شاب في الثلاثين من العمر بالسلاح الأبيض وقضى آخر متأثرا بجروح كان أصيب بها مساء السبت، حسب وزارة الخارجية.

وقتل أب ونجله طعنا بالسكاكين وضربا بالعصي السبت بيد مهاجمين لم تتمكن القوى الأمنية من التصدي لهم.

وكان رجلان وامرأة قتلوا بالرصاص ليل الجمعة السبت في منطقة المتلوي في محافظة قفصة (400 كلم جنوب تونس العاصمة).

وأوضحت وكالة الأنباء التونسية أن "أحداث عنف وشغب وقعت ليل الجمعة السبت في مدينة المتلوي وخلفت ثلاثة قتلى" وعددا من الجرحى.

ونشر الجيش والحرس الوطني تعزيزات في محاولة لإعادة الهدوء إلى المدينة التي تبعد حوالي 400 كلم إلى جنوب شرق تونس.

XS
SM
MD
LG