Accessibility links

استمرار غارات الأطلسي على طرابلس وطائرة أردنية تنقل جرحى إلى عمّان


هزت طرابلس مساء الأحد خمسة انفجارات على الأقل بينما حلقت طائرات فوق العاصمة الليبية التي تستهدفها غارات الحلف الأطلسي يوميا منذ أسبوعين، كما أفاد مراسل لوكالة الصحافة الفرنسية.

ودوى أول انفجار بعيد الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي تلته بعد دقائق انفجارات أخرى أكثر قوة.

وسمع دوي الانفجارات من وسط العاصمة من دون التمكن من تحديد المواقع المستهدفة للوهلة الأولى.

وكانت طرابلس وضاحية تاجوراء شرق العاصمة الليبية هدفا من جديد يومي السبت والأحد لغارات الحلف الأطلسي الذي يتولى منذ 31 مارس/ آذار قيادة العمليات العسكرية التي يشنها تحالف دولي، بعد أكثر من شهر على حركة احتجاج تقمع بالدم في ليبيا.

طائرة أردنية نقلت جرحى ليبيين إلى عمّان لمعالجتهم

من جانب آخر، قامت طائرة تابعة لسلاح الجو الملكي الأحد بنقل جرحى ليبيين من بنغازي، معقل الثوار وثاني مدن ليبيا، أصيبوا في النزاع الدائر في هذا البلد لعلاجهم في مستشفيات المملكة، وفق ما أفاد مصدر رسمي أردني.

وقالت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) إن "إحدى طائرات سلاح الجو الملكي الأردني عادت إلى عمّان مساء الأحد قادمة من مدينة بنغازي وعلى متنها 32 جريحا ومصابا ليبيا جراء الأحداث الأخيرة التي تعرضت لها ليبيا الشقيقة".

وأضافت: "تم تحويل ثمان حالات إلى مستشفيات الخدمات الطبية الملكية والبقية إلى مستشفيات القطاع الخاص".

وبحسب الوكالة فإن "الطائرة غادرت صباح هذا اليوم وعلى متنها سيارتي إسعاف متجهة بكافة المعدات الطبية اللازمة كهدية من المملكة الأردنية الهاشمية بالإضافة إلى مجموعة من الأدوية والمستلزمات الطبية لمساندة الشعب الليبي الشقيق".

وكان وزير الخارجية الأردنية ناصر جودة أعلن الثلاثاء الماضي أن بلاده تعتبر المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا "الممثل الشرعي للشعب الليبي"، مشيرا إلى أن المملكة قررت إرسال دبلوماسي إلى بنغازي كـ"ممثل مقيم وضابط ارتباط" مع المجلس الوطني الانتقالي.

وكان جودة صرح في الخامس من أبريل/ نيسان الماضي أن طائرات مقاتلة من سلاح الجو الملكي الأردني انضمت إلى قاعدة عسكرية أوروبية بهدف حماية طائرات أردنية تنقل مساعدات إنسانية لليبيا وتقديم الدعم اللوجستي.

وأرسل الأردن مطلع أبريل/ نيسان الماضي إلى بنغازي طائرة تحمل 10 أطنان من المساعدات الطبية والإنسانية.

وأكدت الحكومة الأردنية في 24 مارس/ آذار أن الأردن لن يشارك في العمليات العسكرية في ليبيا، معربة عن استعداد المملكة لتقديم دعم إنساني إن طلب منها ذلك.

XS
SM
MD
LG