Accessibility links

أوباما يطلب من ألمانيا التزاما أكبر بشأن ليبيا


يعتزم الرئيس باراك أوباما التحدث مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بشأن التزام أكبر لبلادها في حركات الاحتجاج الجارية في العالم العربي بما فيها ليبيا، كما أعلن في مقال لصحيفة تاغ شبيغل الألمانية.

وستقوم ميركل بزيارة للولايات المتحدة يومي الاثنين والثلاثاء.

وقال أوباما في هذه المقابلة التي تصدر الاثنين "يسعدني أن أبحث مع المستشارة في الطريقة التي يمكننا العمل بموجبها أكثر للرد بصورة فاعلة على التغيرات في المنطقة ومنها ليبيا".

ورفضت ألمانيا الانضمام إلى التدخل العسكري في هذا البلد ما أثار عدم تفهم شركائها، لكنها التزمت حماية المهمات الإنسانية عسكريا.

وفي المقابلة عينها، أشاد أوباما بالانعطافة التي سلكتها ألمانيا في مجال الطاقة بعدما قررت التخلي عن الطاقة النووية بحلول العام 2022.

وقال: "من ألمانيا يمكن أن نتعلم كيف أن كوننا أكثر صداقة للبيئة يمكن أن يقودنا في الوقت نفسه إلى مزيد من النمو".

واعتبر أوباما أن العديد من الشركات الألمانية وجدت "وسائل مبتكرة للنمو في اقتصاد عالمي يتغير بسرعة مع تشديد خاص على الوظائف الخضراء والتكنولوجيات الجديدة. إننا نطبق الأمر نفسه في الولايات المتحدة أيضا".

XS
SM
MD
LG