Accessibility links

logo-print

تناول المخبوزات قد يساعد في الشفاء من حساسية الحليب


أظهرت نتائج دراسة أن تناول المخبوزات التي تحتوي على الحليب ربما تساعد الأطفال في الشفاء من الحساسية المرتبطة بتناول الحليب وهو ما قد يغير من طرق علاج هذا النوع من الحساسية الذي يصيب ثلاثة بالمئة من الأطفال.

وقالت آنا نوفاك فيغرزين من مركز "ماونت سايناي" الطبي ومقره نيويورك التي شاركت في إعداد الدراسة إن أعراض الحساسية لدى أطفال تناولوا فطائر من بين مكوناتها الحليب على مدار أشهر أو سنوات اختفت بوتيرة أسرع من تلك عند أطفال تجنبوا الأطعمة المصنوعة من الحليب.

وقالت فيغرزين إن الدراسة "خطوة في اتجاه توفير نهج أكثر خصوصية للعلاج من أنواع الحساسية المرتبطة بالطعام.وإن إتباع نهج واحد ليس بالأمر الصحيح لكل الأطفال الذين يعانون من الحساسية. الغالبية ليسوا بحاجة لتجنب تناول الحليب."

لكنها حذرت من أن الآباء الذين يعاني أطفالهم من هذا النوع من الحساسية عليهم تجربة العلاج بتناول الفطائر تحت إشراف الطبيب.

وقارن باحثون بين مجموعة من 88 طفلا تراوحت أعمارهم بين عامين و17 عاما تناولوا مخبوزات احتوت على الحليب وأخرى مكونة من 60 طفلا اتبعوا العلاج التقليدي وهو تجنب المنتجات التي يدخل في صنعها الحليب.

وتعتمد فكرة العلاج بالمخبوزات على أن تسخين الحليب يغير من شكل البروتينات فيه وهو ما يقلل من فرصة تفاعل الجهاز المناعي مع الحليب.

XS
SM
MD
LG