Accessibility links

logo-print

مقتل 12 شخصا بهجوم انتحاري في تكريت



فجر مهاجم انتحاري سيارة ملغومة أمام البوابة الرئيسية لمجمع القصور الرئاسية في تكريت اليوم الاثنين، مما أدى إلى مقتل 12 شخصا بينهم آمر استخبارات الفوج الرابع العقيد الركن نوري صباح المشهداني.

ذكرت مصادر في شرطة صلاح الدين أن سيارة مفخخة يقودها انتحاري انفجرت صباح اليوم الاثنين عند مدخل منطقة القصور الرئاسية وسط تكريت التي يسكنها كبار المسؤولين في المحافظة، لدى تسلم أفراد الجيش العراقي وردية حراسة في المنطقة من الشرطة.

وأوضح الأمين العام لمجلس محافظة صلاح الدين نياز معمار أوغلو أن الانفجار تسبب بمقتل عدد من عناصر الجيش بينهم العقيد الركن نوري صباح آمر فوج استخبارات الفرقة الرابعة وإصابة عدد آخر.

وعزا معمار أوغلو الهجمات المتكررة التي تشهدها المحافظة في الآونة الأخيرة إلى عدم التوافق في العملية السياسية في البلاد وعدم اختيار الوزراء الأمنيين إضافة إلى كون الأجهزة الأمنية في صلاح الدين مخترقة من قبل المسلحين، على حد قوله.

وأضاف أوغلو أن أغلب الهويات معرضة للتزوير ولا توجد قاعدة بيانات خاصة بالمنتسبين في الدوائر الأمنية.

وقد كثف مجلس محافظة صلاح الدين من اجتماعاته خلال اليوميين الماضيين لمناقشة تردي الأوضاع الأمنية في المحافظة بعد الهجومين الانتحاريين اللذين وقعا في مسجد ومستشفى الجمعة الماضي، داعيا الأجهزة الأمنية إلى إعادة النظر في خططها للحيلولة دون وقوع المزيد من الهجمات.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG