Accessibility links

فيفا ينصح بتأجيل انتخابات اتحاد الكرة العراقي إلى نهاية تموز



بالرغم من بقاء ساعات قليلة على الموعد المقرر لإجراء انتخابات اتحاد الكرة العراقي في الساعة الرابعة من عصر الثلاثاء في قاعة نادي قوى الأمن الداخلي في العاصمة بغداد بحسب قرار اللجنة العليا المشرفة على الانتخابات، فإن الغموض مازال يحيط بإمكانية إقامة الإنتخابات.

ويأتي ذلك بعد أن وجه الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" اليوم الاثنين كتابا إلى الاتحاد العراق للعبة مذيلا بتوقيع جيروم فالك الأمين العام للاتحاد الدولي فضل فيه تأجيل الانتخابات على أن يتم احترام الموعد النهائي في 31 من شهر تموز المقبل.

كما طالب فالك الحكومة بإصدار تعهد بضمانات أمنية مناسبة لكل مرشحي ومندوبي الاتحاد العراقي للعبة وكذلك مبعوثي ومراقبي فيفا والاتحاد الآسيوي الذين سيحضرون الانتخابات.

وأضاف فالك أن قرار المطالبة بالتعهد جاء بعد إطلاع فيفا على نسخة تم إرسالها إلى الاتحاد العراقي لكرة القدم من الهيئة الوطنية للمساءلة والعدالة تنص على أن رئيس الاتحاد حسين سعيد لا يجوز له الترشح لمنصب الرئيس أو أي منصب آخر في الاتحاد.

وبحسب الرسالة، فإن فيفا يذكر مرة أخرى ااإتحاد العراقي لكرة القدم بضرورة تسيير أموره باستقلالية ومن دون أي تدخل من طرف خارجي وعدم السماح لأي جهة حكومية التدخل في من يحق له أو لا يحق له الترشح لعضوية الاتحاد.

وإذا ما قام الاتحاد العراقي للعبة بتطبيق هذا القرار الصادر عن الهيئة الوطنية للمساءلة والعدالة فإن ذلك سيشكل تدخلا حكوميا فاضحا ولن يكون أمامه أي خيار سوى رفع الأمر إلى اللجنة التنفيذية لفيفا لبحثه واتخاذ قرار بشانه.

وفي تطور لاحق، جددت هيئة المساءلة والعدالة رفضها رفضا قاطعا السماح لرئيس الاتحاد الحالي حسين سعيد دخول الانتخابات لشموله بإجراءات الهيئة ولاسيما بعد أن ردت المحكمة قرار الطعن الذي قدمه سعيد إلى محكمة التمييز بعد استبعاده من دخول الانتخابات البرلمانية.

وقال مسؤول في الهيئة رفض الكشف عن اسمه لـ"راديو سوا" إن الهيئة سمحت لأربعة مرشحين مشمولين بإجراءات الهيئة بدخول الانتخابات بشرط تقديم تعهد خطي بالتنازل عن مناصبهم إذا ما تمكنوا من الترشح لمجلس إدارة الاتحاد المقبل في حال ردت محكمة التمييز الطعون التي سيقدمونها بعد انتهاء الإنتخابات.

تقرير ضياء النعيمي مراسل "راديو سوا" في بغداد:
XS
SM
MD
LG