Accessibility links

مقتل 15 شخصا في مواجهات مع القاعدة بجنوب اليمن


قتل 15 شخصا بينهم تسعة عسكريين في مواجهات ليل الاثنين الثلاثاء مع القاعدة في محيط مدينة زنجبار الجنوبية التي يسيطر عليها التنظيم، حسبما أفاد مصدر عسكري لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال المصدر إن "مواجهات عنيفة وقعت بين أفراد الجيش ومسلحي القاعدة في منطقة المطلع والكود جنوب زنجبار عندما تقدمت الوحدات نحو المدينة لاقتحامها" مشيرا إلى أن ذلك "أدى إلى مقتل 9 عسكريين وإصابة عشرة على الأقل بجروح".

وذكر المصدر أن الطرفين استخدما الأسلحة الرشاشة والمدفعية وقذائف الهاون.

وشدد المصدر على أن "الجيش سيواصل معاركه ضد التنظيم لاستعادة المدينة".

وأكد مصدر طبي في عدن لوكالة الصحافة الفرنسية حصيلة قتلى الجيش.

من جهته ذكر مصدر طبي آخر في مستشفى الرازي ببلدة جعار المجاورة لزنجبار أن المستشفى استقبل ست جثث من مسلحي القاعدة إضافة إلى أربعة جرحى على الأقل.

وأفاد شهود عيان في جعار أن التنظيم شيع عددا من ضحايا المواجهات.

وما زال مسلحون يقدمون على أنهم من تنظيم القاعدة يسيطرون على زنجبار، عاصمة محافظة ابين الجنوبية التي تعد من معاقل تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب.

نائب الرئيس اليمني يتوقع عودة صالح قريبا

من جانب آخر، قال عبد ربه منصور هادي نائب الرئيس اليمني إن علي عبد الله صالح رئيس البلاد سيعود إلى صنعاء خلال الأيام القادمة. جاء ذلك خلال لقاء هادي بكل من رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي السفير ميكيليه سرفونه دورسو والسفير البريطاني جون ويلكس والسفير الفرنسي جوزيف سيلفا.

وقد شدد السفراء الأوروبيون على ضرورة وقف إطلاق النار وفتح الطرقات وتثبيت الأمن والاستقرار وتوفير لوازم الحياة بصورة عامة.

يذكر أن نائب الرئيس اليمني قد أجرى أيضا اتصالات ولقاءات مع عدد من المسؤولين الخليجيين والأميركيين خلال اليومين الماضيين، في ظل مطالبة المعارضة بنقل السلطات رسميا إليه.

بعثة تقييم عسكرية بريطانية منتشرة بالقرب من اليمن

هذا، وأعلنت وزارة الدفاع البريطانية في لندن الاثنين أن بعثة تقييم عسكرية بريطانية انتشرت بالقرب من اليمن ولكنها لم تؤكد وجود سفينتي دعم في المنطقة.

وقال متحدث باسم الوزارة "في إطار انتشار روتيني، توجد بعثة تقييم في منطقة" الخليج رافضا الإدلاء بأي تعليق حول "حقيقة مهمتها العملانية".

وحسب محطة "بي بي سي"، فإن 80 جنديا من سلاح البحرية الملكية موجودون على متن سفينة التموين والدعم "فورت فيكتوريا" في حين أن محطة "سكاي نيوز" ذكرت أن السفينة المستشفى "ارغوس" موجودة في المنطقة.

ورفضت وزارة الدفاع البريطانية أن تؤكد ما إذا كانت هاتان السفينتان مكلفتين الإعداد القيام بعملية محتملة لإجلاء مواطنين بريطانيين موجودين في اليمن.

وكان وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ وجه الجمعة نداء إلى الرعايا البريطانيين لمغادرة اليمن "بدون إبطاء" نظرا إلى "تصاعد العنف" في هذا البلد".

XS
SM
MD
LG