Accessibility links

الرئيس أوباما وميركل يدعمان الثورات العربية الرامية إلى تحقيق الحرية والديموقراطية


أكدت الولايات المتحدة مجددا دعمها للثورات العربية الرامية إلى تحقيق الحرية والديموقراطية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وقال الرئيس باراك أوباما خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في البيت الأبيض:

"بحثت مع المستشارة دعمنا للإصلاحات السياسية والاقتصادية في مختلف أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ولا سيما في تونس ومصر. والولايات المتحدة وألمانيا هما الدولتان اللتان تقدمان القدر الأكبر من المساعدات لدول المنطقة، وقد اتفقنا على عدم إهدار هذه اللحظة التاريخية".

من جانبها شبَّهت المستشارة الألمانية التغييرات التي تشهدها دول الشرق الأوسط وشمال افريقيا الآن بالوضع الذي كانت عليه المانيا عقب انتهاء الحرب العالمية الثانية عندما تلقت مساعدات هائلة من الولايات المتحدة في إطار مشروع مارشال، وقالت عن طريق مترجمة:

"أرى أن هذه مهمة يجب أن يشترك فيها الأوروبيون والأميركيون والألمان لدعم هذه التغييرات وإتاحة الفرصة لشباب هذه الدول ليكون لهم مستقبل أفضل".

وأضافت ميركل أن لدى ألمانيا خبرة واسعة في مجالات التدريب المهني وخلق الوظائف وتوفير فرص التعليم، مشيرة إلى أن المؤسسات الألمانية تقدم مساعدات في هذا المجال للمصريين والتونسيين.
XS
SM
MD
LG