Accessibility links

غارات جوية جديدة على مقر القذافي في طرابلس والقذافي يؤكد أنه لن يرحل


سمع دوي انفجارات جديدة في وقت مبكر من اليوم الأربعاء في محيط المنطقة التي يقيم بها الزعيم الليبي معمر القذافي في وسط العاصمة طرابلس والمعروف باسم باب العزيزية.

وقال المتحدث باسم حكومة القذافي موسى إبراهيم إن الغارات استهدفت عددا من ثكنات الحرس الشعبي والثوري واتهم الحلف بقصف مقر الإذاعة والتلفزيون مما أسفر عن سقوط اثنين من القتلى حسب الرواية الرسمية الليبية.

وأضاف إبراهيم أن حلف الأطلسي ألقى أكثر من 60 قنبلة الثلاثاء على طرابلس مما أسفر عن 31 قتيلا وعشرات الجرحى، في غارات هي الأعنف منذ بدء التدخل العسكري الدولي في ليبيا.

في هذه الأثناء، بث التلفزيون الليبي لقطات قال إنها اجتماع بين معمر القذافي وشيوخ قبائل في مكان لم يتم تحديده.

وكان آخر مرة ظهر فيها القذافي على التلفزيون يوم الثلاثين من مايو/ أيار الماضي حينما استقبل رئيس جنوب إفريقيا جاكوب زوما.

هذا ومن المتوقع ان تصل وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الأربعاء الى دولة الإمارات العربية المتحدة لتجري مشاورات الخميس تتركز حول سبل دعم المعارضة الليبية ودور الدول التي تدعم التحرك العسكري في هذا البلد.

الرئيس الموريتاني يدعو القذافي للرحيل

في سياق ردود الفعل العالمية، قال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز إن العقيد القذافي لم يعد بإمكانه حكم ليبيا وان رحيله بات ضروريا.

ويعتبر ولد عبد العزيز أحد أبرز حلفاء القذافي كما أنه قاد جهود الاتحاد الإفريقي للوساطة في ليبيا عبر لجنة خاصة مكونة من عدة دول أبرزها جنوب إفريقيا.

القذافي يعلن أنه لن يرحل ويدعو للثورة

وقال القذافي في تسجيل صوتي بثه التلفزيون الليبي الثلاثاء إنه لن يستسلم ولن يرحل عن ليبيا ويفضل الموت فيها.

ودعا اللقذافي الشعب الليبي إلى التوجه إلى زحف - كما قال - على بنغاوي بدون سلاح وتجريد المعارضين من سلاحهم.

القذافي يختبئ في أماكن مختلفة

من جانبه، قال عاشور الشامس رئيس تحرير صحيفة "أخبار ليبيا" إن القذافي يتعمد الاختباء والتنقل من مكان إلى آخر. أضاف لـ"راديو سوا": "هناك أماكن تحت الأرض هو موجود فيها ويتنقل من واحد إلى الآخر، لا يظل في مكان واحد أكثر من ساعتين أو ساعة ونصف وينتقل إلى مكان آخر. ويقال أيضا أنه يستعمل مبنى السراي الكبير الذي يوجد في طرابلس وهو معلم تركي هائل ".

الاتحاد الأوروبي يجمد أصول ستة مرافئ

هذا، وقرر الاتحاد الأوروبي الثلاثاء فرض عقوبات تتضمن تجميد أصول سلطات ستة مرافئ ليبية تحت سلطة نظام العقيد معمر القذافي، بينها طرابلس والبريقة، بسبب خطورة الوضع في البلاد، كما أعلن الاتحاد في بيان.

ولم يتم تحديد السلطات المرفأية الست لكن متحدثة باسم الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشئون الخارجية والسياسة الأمنية كاثرين أشتون أوضحت أن هذه المرافئ تحت سيطرة نظام معمر القذافي.

وبالإضافة إلى مرافئ طرابلس والبريقة، لا تزال مرافئ الزوارة والزاوية والخمص وراس لانوف، تحت سيطرة القذافي وتشكل كلها أهدافا منتظمة لقوات حلف الأطلسي.

الخطيب يصل طرابلس في زيارة لم يعلن عنها

من جانبه، وصل الموفد الخاص للأمم المتحدة عبد الإله الخطيب الثلاثاء إلى طرابلس في زيارة لم يعلن عنها مسبقا، كما ذكرت وكالة الأنباء الليبية الرسمية.

وتأتي هذه الزيارة فيما تكثف الضغط على القذافي مع عمليات قصف يومية منذ 15 يوما على طرابلس ولا سيما على منطقة مقر إقامته ومع دعوات متزايدة إلى رحيله.

والموفد الخاص للأمم المتحدة في ليبيا زار طرابلس في منتصف مايو/ أيار وشدد لدى نظام العقيد القذافي على تطبيق وقف لإطلاق نار والسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى المدن التي تعرضت للقمع.

الكونغرس يؤجل التصويت على قرار بشأن ليبيا

على صعيد آخر، أجلت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي التصويت على قرار غير ملزم يدعم دوراً عسكرياً للقوات الأميركية في ليبيا.

وكان من المقرر أن تعقد جلسة يوم الخميس من أجل العمل على مشروع قرار من المفترض أن يبعث برسالة تأييد قوية للرئيس أوباما وذلك برعاية رئيس لجنة العلاقات الخارجية في المجلس الديمقراطي جون كيري والسيناتور جون ماكين الجمهوري وعدد آخر من الأعضاء.

لكن اللجنة قالت الثلاثاء إنها أجلت جلسة الخميس دون إيضاح الموعد المقبل.

ويعزو المحللون هذا إلى غياب الإجماع على دعم التدخل العسكري الأميركي في ليبيا.

XS
SM
MD
LG