Accessibility links

الإخوان المسلمون يقررون عدم الترشح للانتخابات الرئاسية ويهددون بفصل المخالفين


قررت جماعة الإخوان المسلمين عدم ترشيح أي عضو منها في انتخابات الرئاسة المصرية أو دعمه، على أن ينظر مجلس شورى الإخوان في فصل من يخالف ذلك من عضوية الجماعة.

جاء هذا في تصريح للمرشد العام للإخوان محمد بديع في لقاء جماهيري بميدان الثقافة بمدينة سوهاج عقب افتتاحه المقر الجديد للجماعة هناك.

وقال بديع إن "الجماعة لا تلعب بالسياسة ولا تكذب، حيث أنها قوة تنظيمية كبيرة بفضل حب الناس لها، كما أن الجماعة لا تقبل أي دعم أو أموال من أي جهة أو دولة خارجية، ومن يتهمنا بذلك عليه إثبات ما يقول".

وأضاف أن "المرجعية الإسلامية للدولة المدنية هي الضمان الوحيد لكل المصريين ومن يرفض ذلك ويطالب بمدنية الدولة بعيدا عن المرجعية الإسلامية يناقض نفسه، لأنه يرفض القيم والأخلاق"، حسبما قال.

واعتبر بديع أن النظام السابق كان يعمل على إحداث وقيعة بين الجماعة والجيش بإحالة عناصرها إلى المحاكمات العسكرية مؤكدا في الوقت ذاته أن الجماعة "لا تكره الجيش" رغم هذه المحاكمات العسكرية لعناصرها.

وأكد بديع أن من حق كل مصري بعد ثورة 25 يناير/كانون الثاني الماضي أن يفخر بأنه مصري لأن هذه الثورة أذهلت جميع شعوب العالم مؤكدة أن "مصر ستظل تعلم العالم، فهي صاحبة حضارة عمرها سبعة آلاف سنة".

وأشار إلى أنه سيترأس وفدا من الإخوان لزيارة البابا شنودة داخل الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، من أجل الاطمئنان على صحته عقب عودته من رحلته العلاجية بالخارج .

ودعا بديع شباب الإخوان إلى عدم الاستماع إلى دعاة الفتنة، وأن يضعوا أيديهم في أيدي أبناء محافظة سوهاج مسلمين ومسيحيين من جميع الطوائف لحماية الثورة وحراستها، مشددا على أن "من يحاول التفريق بين أبناء هذه الأمة عدو لنا جميعا".

XS
SM
MD
LG