Accessibility links

logo-print

مواجهات تسقط جرحى شمال القدس


جنود إسرائيليون في أحد الطرق بين الخليل والقدس- أرشيف

جنود إسرائيليون في أحد الطرق بين الخليل والقدس- أرشيف

اقتحم الجيش الإسرائيلي صباح الأربعاء قرية كفر عقب ومخيم قلنديا شمال القدس، فيما فرض طوقا أمنيا على الضفة بمناسبة الأعياد.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إن الجنود أطلقوا الرصاص الحي، ما أدى إلى إصابة شاب فلسطيني بجروح خطيرة.

وذكرت مراسلة "راديو سوا" بأن مواجهات دارت بين طلاب فلسطينيين والجنود في كفر عقب أدت إلى وقوع عدد من الإصابات.

وقال عضو المجلس القروي في كفر عقب عبد الجابر بركات لـ"راديو سوا" إن اقتحام الجيش للقرية تزامن مع موعد توجه الطلاب إلى المدارس، ما أدى إلى الاشتباكات بين الجانبين.

وقال شهود عيان، إن الجيش أطلق قنابل صوتية حارقة وغازية خلال اقتحامه شوارع عديدة، بالإضافة إلى اقتحامه مخيم قلنديا.

حصار قرية حزما

من جهة أخرى، يواصل الجيش الإسرائيلي حصاره العسكري لقرية حزما شمال شرق القدس، وسط عمليات دهم واسعة لمنازل المواطنين.

وقال شهود عيان، إن القوات الإسرائيلية فرضت حصارا على القرية، التي تربط بين شمال القدس والضفة بجنوبها، وبأريحا والأغوار، منذ ليل الثلاثاء ونصبت الحواجز، ما تسبب في أزمة مرورية خانقة أعاقت حركة المواطنين.

وأفادت الإذاعة العبرية العامة، بأن ثلاثة جنود إسرائيليين أصيبوا بجروح بالغة الخطورة إثر انفجار عبوة ناسفة محلية الصنع قرب الحاجز العسكري في المنطقة، وأشارت إلى العثور على المزيد من العبوات التي لم تنفجر في المكان.

وأعلنت السلطات الإسرائيلية كذلك فرض طوق على الضفة الغربية يستمر حتى مساء الخميس، ولا يسمح بموجبه للفلسطينيين بدخول إسرائيل.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في رام الله نجود القاسم:

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG