Accessibility links

logo-print

انضمام مجموعة جديدة من الفصائل المسلحة للعملية السياسية


أعلن وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية عامر الخزاعي انضمام مجموعة جديدة من الفصائل المسلحة للعملية السياسية في العراق وإلقائها السلاح.

وقال الخزاعي خلال المؤتمر الثاني للمصالحة الوطنية الذي عقد اليوم بحضور ممثل منظمة المؤتمر الإسلامي في العراق حامد التني إن أبرز الفصائل التي ألقت السلاح وانخرطت في العمل السياسي هي (كتائب ثورة العشرين) و(جيش الراشدين) و(الطريقة النقشبندية) و(حماس العراق) و(جيش المجاهدين) و(جيش الفاتحين) و(جيش المرابطين) وفصائل أخرى.

كما أشار الخزاعي إلى أنه يتعين على من يرغب من البعثيين بالعودة للعمل السياسي الإلتزام بضوابط قانون المساءلة والعدالة، مضيفا أن المصالحة استثنت تنظيم القاعدة وجميع من تلطخت أيديهم بدماء العراقيين، على حد قوله.

وكانت الحكومة قد نظمت مؤتمر المصالحة الأول في مارس الماضي والذي شهد إعلان انضمام مجموعة من الفصائل المسلحة إلى العملية السياسية في العراق.

XS
SM
MD
LG