Accessibility links

واشنطن تقود حملة لتشجيع الاستثمارات الأميركية في العراق



تقود واشنطن حملة لتشجيع الشركات الأميركية على دخول سوق الاستثمار في العراق مع اقتراب موعد انسحاب القوات الأميركية من العراق نهاية العام الجاري.

وفي حديث لـ"راديو سوا" قالت السفيرة باتريشيا هاسلاش منسقة وزارة الخارجية الأميركية لشؤون العملية الإنتقالية في العراق إن العلاقة بين البلدين ستتركز على الجوانب الدبلوماسية والإقتصادية في المرحلة المقبلة.

وقالت المسؤولة الأميركية: "نحن ننظر إلى العراق باعتباره قصة نجاح. والحديث الآن يجري حول التنمية في المجالين الاقتصادي والتجاري أي لم نعد نتحدث عن الأمن رغم أنه ما زال يمثل مشكلة إلى حد ما. نحن نعتقد أن العراق في طور الإنتقال إلى مرحلة الاستثمار ولهذا نسعى لتشجيع الشركات الأميركية على دخول السوق العراقية أسوة بالشركات الأخرى العاملة هناك".


كما شددت هاسلاش على ضرورة العمل على إعادة بناء الإقتصاد العراقي، وأوضحت أن العراق حقق نجاحات كبيرة في المجال الإقتصادي خلال حقبة طويلة من تاريخه، وأن بإمكان العراقيين العودة للعب دور مهم في المنطقة والعالم في هذا المجال.

كما لفتت المسؤولة الأميركية إلى أن السوق العراقية تشتمل على فرص استثمار كبيرة لا تقتصر على مجال الطاقة.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قد عدت الشركات الأميركية إلى اغتنام فرص التجارة والاستثمار.
وأضافت في كلمة خلال منتدى للأعمال يروج للفرص الاستثمارية في العراق الأسبوع الماضي في واشنطن، إن الحكومة الأميركية تؤمن إيمانا قويا بأن توسيع الفرص الاقتصادية أمر أساسي لبناء المؤسسات الديمقراطية في العراق.


XS
SM
MD
LG