Accessibility links

أنصار ومعارضي الرئيس اليمني يستعدون لتظاهرات حاشدة الجمعة


أعلنت وزارة الدفاع اليمنية يوم الخميس أن القوات الحكومية قتلت 12 شخصا يشبنه بأنهم أعضاء في تنظيم القاعدة في محافظة أبين جنوب البلاد، خلال محاولتها استعادت المناطق التي سيطر عليها المتشددون.
وكان المئات منهم قد استولوا على زنجبار عاصمة المحافظة.

من جهة ثانية، نقلت وكالة أسوشييتد برس عن مسؤولين سعوديين ويمنيين تأكيدهم أن الوضع الصحي للرئيس اليمني مستقر وتم إخراجه من غرفة العناية المركزة وأن عملية تجميلية ستجرى للرئيس صالح لإزالة آثار الحروق التي تعرض لها.

من ناحية أخرى، يستعد كلٌ من أنصار ومعارضي الرئيس اليمني علي عبد الله صالح لتظاهراتٍ حاشدة غدا الجمعة بعد الإعلان عن خروجه من العناية الفائقة في أحد مستشفيات الرياض حيث يعالج من جروح أصيب بها خلال قصف القصر الرئاسي يوم الجمعة.

من جهتها قالت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون خلال مؤتمر صحافي في أبو ظبي عقب اجتماع مجموعة الاتصال حول ليبيا إن الأمور في اليمن في الوقت الراهن لا بد أن تسير وفقا للدستور اليمني حتى يتم تجنب الفوضى في البلاد.

وأضافت على لسان مترجم: "لا أستطيع التكهن بما سيقوم به الرئيس علي عبد الله صالح. هذا بالتأكيد أمر يعود إليه لكن اليمن لديه دستور قوي ونعتقد أنه لو تم تطبيق هذا الدستور اليمن سيتحرك بالاتجاه الصحيح. نحن ملتزمون بالقيام بما نستطيع لخلق أساس مستقر لليمن كي يقوم بالتغييرات الضرورية، ونحن نعتقد أن عدم الاستقرار لا يمكن التطرق إليه إلا بعد البدء بهذه التغييرات".

XS
SM
MD
LG