Accessibility links

كيري: الوضع في السودان خطير ولكن غير ميؤوس منه


قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ السناتور جون كيري الخميس إن الوضع في السودان وخصوصاً في إقليم جنوب كردفان الذي يشهد معارك منذ عدة أيام "خطير ولكن غير ميؤوس منه".

وجاء في بيان أصدره كيري أن "احتلال أبيي من قبل قوات الحكومة السودانية ونزوح عشرات آلاف من السكان يشكل خطرا على الانتقال السلمي لاستقلال الجنوب الشهر المقبل الذي يأمل الجميع أن يتم بسلاسة".

وأشار كيري إلى أنه يتوجب على الطرفين إيجاد حل لمنطقة أبيي ولمصادر التوتر الأخرى بينهما بمساعدة الأسرة الدولية.

وأوصى كيري بوجود أكبر للأمم المتحدة في أبيي وإجراء محادثات مباشرة بين قادة الطرفين وتسريع المساعدات الإنسانية.

نزوح الآلاف هربا من القتال

من جهته، قال المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة قويدر زروق في السودان إن ما يزيد على 10 آلاف نازح بسبب القتال في ولاية جنوب كردفان تجمعوا قرب مجمع البعثة الخميس، وفقا لوكالة رويترز.

يذكر أن القتال اندلع بين القوات الحكومية وجماعات مسلحة في مدينة كادوقلي عاصمة الولاية وأماكن أخرى بعد تعرض مركز للشرطة للهجوم يوم السبت الماضي مما زاد في حدة التوتر مع اقتراب موعد انفصال الجنوب عن الشمال.

وفي تصريحات نقلتها وكالة السودان للأنباء "سونا"، قال الرئيس السوداني عمر البشير "إن القوات المسلحة تسيطر على جنوب كردفان وقامت بعمليات تمشيط يوم الخميس بحثا عن "فلول التمرد".

الحكومة تحمل الحركة المسؤولية

من جانبه، حمَّل أمين التعبئة السياسية بحزب المؤتمر الوطني حاج ماجد سوار الحركة الشعبية مسؤولية الأحداث التي شهدتها الولاية.

وقال في حديث أجرته معه مراسلة "راديو سوا" في الخرطوم أماني عبد الرحمن السيد "دفعت الحركة بقوات مسلحة بأعداد كبيرة اعتدت على المواطنين داخل مدينة كادوقلي ونفذت اغتيالات، وشردت عددا من الأسر، وهذا يمثل خرقا كبيرا جدا لاتفاقية السلام ونقضا لها".

وطالب سوار المجتمع الدولي بإقناع الحركة الشعبية الكف عن القيام بأي أعمال في هذه الولاية، موضحا "أن تلتزم بإكمال ما تبقى من اتفاقية السلام في هذه الولاية تحديدا، وبعثة الأمم المتحدة الموجودة تشهد على هذا، لأن الآلاف موجودون بالقرب من مقرها عند مدخل المدينة".

وشدد سوار على أنه لا يمكن حلّ قضية أبيي بفرض الأمر الواقع من قبل الحركة الشعبية، مضيفا "أن هذه القضية يجب أن تحل في إطار التفاوض بين أهل المنطقة من المسيرية والدينكا نوك، فهم أدرى بمصالحهم وأدرى بحقيقة الحدود".

يشار إلى أن محللين توقعوا مواجهات مسلحة في كردفان قبل الانفصال، خاصة بعد أن أعلن فوز مسؤول من حزب المؤتمر الوطني الحاكم في الشمال في انتخابات الولاية الشهر الماضي، التي قال عنها الجنوب إنها مزورة، بينما نفت الخرطوم ذلك.

XS
SM
MD
LG