Accessibility links

logo-print

محكمة أميركية تدين رجل أعمال بمساعدة جماعة إسلامية ماديا



أدانت هيئة محلفين أميركية في مدينة شيكاغو الخميس رجل أعمال من أصل باكستاني بمساعدة جماعة إسلامية متشددة يلقى عليها بالمسؤولية في الهجوم الذي شُن في مدينة مومباي الهندية عام 2008، لكنها برأته من تهمة أشد خطورة هي المساعدة في التخطيط للهجوم الذي أودى بحياة 166 شخصا.
وأدانت هيئة المحلفين أيضا تاهور رانا وهو طبيب سابق بالجيش الباكستاني يحمل الجنسية الكندية بالتخطيط لمهاجمة صحيفة دنماركية نشرت رسوما مسيئة للنبي محمد.
وأثناء المحاكمة التي عقدت في محكمة اتحادية أميركية في شيكاغو، قال شاهد رئيسي إن جهاز المخابرات الباكستاني تورط في هجوم مومباي.
وفي شهادته التي أدلى بها على مدى خمسة أيام، قال الشاهد ديفيد هيدلي الذي كان صديقا لرانا في طفولته، إن رانا قدم مساعدة بينما كان هو يستكشف أهدافا في الهند.

XS
SM
MD
LG