Accessibility links

logo-print

ساركوزي يبلغ نعوم شاليت بأن اتفاق المصالحة بين فتح وحماس عامل إيجابي للإفراج عن نجله غلعاد


أعلن ناعوم شاليت والد الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليت اثر لقاء في الاليزيه أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اعتبر الجمعة أن المصالحة بين حركتي حماس وفتح مؤخرا يمكن أن تكون عاملا ايجابيا للإفراج عن الجندي المعتقل في قطاع غزة.

وصرح شاليت أمام صحافيين قبل بضعة أيام على الذكرى السنوية الخامسة لاعتقال نجله في 25 يونيو/حزيران في جنوب إسرائيل من قبل مسلحين فلسطينيين من حماس "قال لنا الرئيس ساركوزي إن اتفاق المصالحة عامل ايجابي للإفراج عن شاليت الذي يحمل الجنسيتين الفرنسية والإسرائيلية".

وعلق شاليت الأب بالقول "سننتظر لنرى. فقد جرت اتفاقات مصالحة عدة في الماضي بين حماس وفتح لكنها ذهبت كلها إدراج الرياح".

وتابع "مرت خمس سنوات وغلعاد معتقل في قبو في وضع خارج عن القانون ودون أن يتمكن أحد من زيارته. آمل أن تساهم التغييرات التي شهدتها منطقتنا في إطلاق سراح ابننا غلعاد بسرعة".

وأضاف "أشرت على الرئيس الفرنسي إلى أن اعتراف فرنسا بدولة فلسطينية تواصل ارتكاب مثل هذه الجرائم واحتجاز رهينة يحمل الجنسيتين الفرنسية والإسرائيلية يمكن أن يطرح إشكالية".

وكان ساركوزي قد المح مؤخرا إلى أن فرنسا يمكن أن تعترف بدولة فلسطينية بحلول الخريف وأنها "ستتحمل مسؤولياتها" إذا لم يتم إطلاق عملية السلام مجددا بحلول ذلك التاريخ .وكانت باريس عرضت استضافة مؤتمر للسلام في يوليو/تموز المقبل لكن دون التوصل إلى نتيجة بعد.

وتعطلت عملية السلام منذ فشل مؤتمر واشنطن في سبتمبر/أيلول الماضي. ويريد الفلسطينيون إعلان دولتهم في سبتمبر/أيلول آخر مهلة حددتها الأسرة الدولية لتوقيع اتفاق بين إسرائيل والفلسطينيين.
XS
SM
MD
LG