Accessibility links

logo-print

لاغارد الأوفر حظا في تولي منصب رئيس صندوق النقد الدولي


أعلن مصدر مسؤول في السفارة الفرنسية بالقاهرة أن وزيرة الاقتصاد الفرنسية كريستين لاغارد تبدأ اليوم السبت زيارة إلى مصر تستغرق يومين في إطار حملتها لتولي منصب رئيس صندوق النقد الدولي.

هذا ومن المقرر أن تلتقي لاغارد خلال زيارتها وزراء الخارجية نبيل العربي والصناعة والتجارة الخارجية سمير الصياد والمالية سمير رضوان وكذلك محافظ البنك المركزي فاروق العقدة.

كانت الوزيرة الفرنسية قد بدأت حملتها الانتخابية الأسبوع الماضي بزيارة للبرازيل ثم الهند والصين بهدف إقناع الدول ذات الاقتصاديات الناشئة التي تطالب بدور أكبر في صندوق النقد الدولي بانتخابها.

من ناحية أخرى، قرر وزير مالية جنوب إفريقيا السابق تريفور مانويل عدم ترشيح نفسه لمنصب مدير صندوق النقد الدولي وهو ما يجعل وزيرة المالية الفرنسية كريستين لاغارد المرشحة الأوفر حظا مع أنها قد تواجه تحقيقا قضائيا في فرنسا.

وأعلنت قوى الأسواق الناشئة مثل روسيا والهند والصين أنها تريد إنهاء الاحتكار الأوروبي لهذا المنصب.

لكن المرشح الوحيد الذي بات ينافس لاغارد مع إغلاق باب الترشيح هو محافظ البنك المركزي المكسيكي اغوستين كارستنز الذي يرى العديد من نظرائه في الأسواق الناشئة أن آراءه متشددة أكثر من اللازم.

وتحظى لاغارد بدعم الاتحاد الأوروبي وعدد من الدول الصغيرة مثل جورجيا وموريشيوس، كما تأمل باريس أن تدعمها أيضا الولايات المتحدة والصين.

وقال مسؤولون إن البرازيل أكبر اقتصاد في أميركا اللاتينية تميل إلى مساندة لاغارد لكنها لم تحسم رأيها بعد.

في غضون ذلك، أعلن كارستنز أن الهند لم تلتزم بتأييد ترشيحه لرئاسة صندوق النقد الدولي.

وقال كارستنز للصحافيين بعد اجتماعه مع رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ ووزير ماليته براناب موكهيرجي إن المسؤولين في الهند اتخذوا موقفا محايدا إزاء عملية الترشيح.

وقال مسؤولون هنود طلبوا عدم الكشف عن هويتهم إنه لم يتم التوصل إلى قرار بعد في شأن دعم أي مرشح لتولي رئاسة صندوق النقد، وأن وزير المالية الهندي سيعلن على الأرجح قرار نيودلهي حينما يزور واشنطن أواخر الشهر الحالي.
XS
SM
MD
LG