Accessibility links

المعارضة اليمنية تدعو لتظاهرات لتسريع تشكيل مجلس انتقالي


قالت مواقع يمنية معارضة إن ناشطين دعوا إلى تظاهرات في ساحة النصر بمدينة تعز من اجل التأكيد على مطالب المتظاهرين الداعية إلى الإسراع بتشكيل مجلس انتقالي لقيادة البلاد.

في حين حذر مستشار الرئيس اليمني أحمد الصوفي من أن الذين يسعون إلى تشكيل المجلس الانتقالي في هذه الفترة سيسرعون من نشوب حرب أهلية في البلاد.

في المقابل، استبعد المستشار القانوني لحزب المؤتمر الشعبي العام نزيه العماد أن يكون لنائب الرئيس اليمني رأي مغاير في ما يتعلق بتشكيل المجلس الانتقالي.

في غضون ذلك، نفت اليمن صحة ما تناقلته تقارير إعلامية الجمعة عن مغادرة أفراد أسرة الرئيس علي عبد الله صالح البلاد إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي.

واعتبرت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) هذه المعلومات بأنها مزاعم كاذبة وافتراءات باطلة، في الوقت الذي شهدت فيه صنعاء ومدن أخرى مشاهد مكررة لحشود المعارضين لصالح والموالين له على حد سواء.

من جهتها، قالت صحيفة واشنطن بوست أن عائلة صالح ما تزال من يمسك بزمام السيطرة على الحكم في البلاد، خصوصاً بعد أن انتقل احمد علي عبد الله صالح رئيس الحرس الجمهوري للعمل من القصر الرئاسي.

كما نقلت الصحيفة عن محمد قحطان احد قيادات اللقاء المشترك قوله إن القوة والمال والمخابرات هي في يد ابن الرئيس وعائلته وهم من يمنعون نائب الرئيس والحكومة اليمنية من القيام بدورهم في طرد الرئيس.

غير أن المستشار الإعلامي لنائب الرئيس اليمني يحيى العرسي قال إن علاقة عبد ربه منصور هادي جيدة مع نجل الرئيس اليمني وبقية أفراد العائلة وإنهم يستمعون لتوجيهاته.

في هذا الإطار، قال الأستاذ في جامعة مينيسوتا الأميركية مصطفى العبسي إن الهدف الرئيسي الآن هو إبقاء حال اليمن على ما هو عليه.
XS
SM
MD
LG