Accessibility links

الحركة الشعبية لتحرير السودان متفائلة إزاء محادثات الأحد حول آبيي وجنوب كردفان


أعربت الحركة الشعبية لتحرير السودان عن تفاؤلها حيال محادثات الأحد بين الرئيس عمر حسن البشير ورئيس حكومة الجنوب سالفا كير في أديس أبابا لبحث الوضع في آبيي وولاية جنوب كردفان حيث تجري مواجهات منذ نحو أسبوع.

وقال القيادي بالحركة اغوك مكور إنه يأمل في أن يسهم اللقاء في تهدئة التوترات بين الشمال والجنوب والتي ازدادت حدة بعد دخول القوات المسلحة السودانية إلى منطقة آبيي.

وتوقع في لقاء له مع "راديو سوا" أن يؤدي الاجتماع إلى الاتفاق على إخلاء المنطقة من القوات المسلحة والحركة الشعبية.

ونفى مكور أي علاقة للحركة الشعبية فيما يتعلق بالتوترات التي تشهدها ولاية جنوب كردفان.

من جانبه، أكد القيادي بالمؤتمر الوطني ربيع عبد العاطي التزام الحزب بالتوصل إلى حل بشأن آبيي استنادا لاتفاق السلام الشامل.

ورفض عبد العاطي تدخل مجلس الأمن في قضية آبيي قائلا إن " برتوكول آبيي لم يشر إلى أي تدخل خارجي".

ويتنازع شمال السودان وجنوبه على منطقة آبيي الغنية بالنفط والتي دخلتها قوات الجيش السوداني الشهر الماضي وأعلنت أنها لن تغادرها إلا بعد التوصل لترتيبات أمنية وسياسية فيها.

أما في ولاية جنوب كردفان التابعة للشمال المحاذية للجنوب فتدور منذ الأحد الماضي مواجهات بين قوات الحكومة السودانية وقوات الحركة الشعبية لتحرير السودان على اثر قرار أصدره الجيش السوداني بنزع سلاح مقاتلي جيش الحركة الشماليين.

وتقول الحركة الشعبية لتحرير السودان القسم الشمالي، إن 40 ألف مقاتل في جيش الحركة الشعبية ينتمون لشمال السودان في جنوب كردفان والنيل الأزرق.

وأشارت تقديرات لمكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في جنيف الجمعة إلى فرار ما بين 30 ألفا و40 ألف نازح من مدينة كادقلي عاصمة جنوب كردفان هربا من القتال.

ومنذ الاثنين علقت وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية أعمالها في مدينة كادقلي وأخلت الأمم المتحدة 500 شخص من الذين يعملون في وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية.

XS
SM
MD
LG