Accessibility links

logo-print

كتائب القذافي تقصف مدينة الزنتان والثوار يسيطرون على شمال يفرن


أفادت وكالات الأنباء بأن كتائب معمر القذافي أقدمت الأحد على استخدام المدفعية الثقيلة وخصوصا صواريخ غراد وكاتيوشا لقصف ضواحي مدينة الزنتان الواقعة على بعد نحو 230 كيلومترا جنوب غرب طرابلس المتنازع عليها بين الثوار وقوات الزعيم الليبي.

وقال مراسل وكالة الصحافة الفرنسية إن القصف أصاب المدينة وسبب أضرارا مادية من دون وقوع ضحايا. ويحاول الثوار منذ عدة أيام تضييق الخناق على البلدات الرئيسية في هذه المنطقة والقضاء على جيوب قوات القذافي التي تختبئ داخل البلدات.

الثوار يسيطرون على شمال يفرن

وفي الأيام الأخيرة شن الثوار الذين باتوا يسيطرون على المنطقة شمال يفرن، هجمات لتوحيد المنطقة ودارت اشتباكات قرب يفرن والقلعة.

وبحسب مراسل الوكالة الذي توجه إلى المكان السبت، فقد كان المشهد نفسه في البلدتين، حجم الأضرار كبيرا في الشوارع المقفرة والمباني مدمرة.

وأفاد احد العاملين في مستشفى يفرن طلب عدم كشف اسمه بأن ضغوطا كبيرة مورست على أطباء أجانب كانوا فيه لدى وصول قوات القذافي، وروى البعض أنهم أوقفوا وتعرضوا للضرب على يد كتائب القذافي.

أوكامبو يدعو لاعتقال القذافي

من جهة أخرى، أعرب مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو عن الأمل في أن يقوم "الشعب الليبي قريبا باعتقال الزعيم الليبي معمر القذافي" بعد احتمال إصدار مذكرة توقيف بحقه بتهمة ارتكاب جرائم حرب، وذلك في مقابلة نشرت الأحد.

وقال المدعي العام لصحيفة الموندو الاسبانية "نأمل في إصدار مذكرة التوقيف قريبا وان يعتقل الشعب الليبي القذافي. هذا ما ننتظره".

وأضاف "نأمل في أن يتخذ القضاة قرار اعتقال القذافي في الأسابيع المقبلة. نعمل على فرضية اعتقاله من قبل ليبيين، من قبل أشخاص في النظام ".

XS
SM
MD
LG