Accessibility links

معارك مع مقاتلين من القاعدة في اليمن تسفر عن مقتل ضابط وجنديين


أفادت مصادر عسكرية وطبية يمنية أن ضابطا بالجيش برتبة عقيد وجنديين قتلوا الأحد في معارك مع مقاتلين من القاعدة في زنجبار في محافظة أبين معقل التنظيم في جنوب اليمن.

وقد شهدت المنطقة مقتل 34 شخصا خلال اليومين الماضيين من القوات الحكومية وتنظيم القاعدة.

وقال ضابط في اللواء25 مدرع "إننا خسرنا العقيد سالم الظبي الذي قتل صباح الأحد" في معارك عنيفة في محيط معسكر اللواء25 مدرع في زنجبار الذي كان مطوقا من مسلحي القاعدة.

من جهة ثانية، تم نقل جثتي جنديين قتلا في زنجبار إلى المستشفى العسكري في عدن، حيث ادخل أيضا 23 جنديا آخرين للمعالجة، حسبما أفاد مصدر طبي.

يذكر أن اللواء المدرع مطوق من مقاتلين يعتقد بانتمائهم للقاعدة كانوا قد سيطروا على زنجبار في الـ29 من الشهر الماضي، ويقاومون منذ ذلك الحين هجمات الجيش.

دعوة للاستمرار بالمظاهرات

سياسيا، أكد أعضاء اللجنة التنظيمية للثورة في اليمن الاستمرار في المظاهرات للمطالبة بتشكيل مجلس انتقالي لحلّ الأزمة، وذلك بعد ما أفادت الأنباء برفض نائب رئيس اليمن الحوار مع الثوار.

ويرى علي الديلمي عضو اللجنة التنظيمية للثورة في حديث مع "راديو سوا" أن رفض النائب الحوار ينبع من الضغوط التي تمارس عليه.

وقد عززت قوات الجيش وجودها في العاصمة صنعاء وفي مدنٍ أخرى مع استمرار الاحتجاجات في اليمن.

وقالت فاطمة مطهر العضو في نقابة الصحافيين لـ"راديو سوا" إن هناك هدوءا يشوبه الحذر، وأضافت أن عمليات التفتيش مستمرة داخل العاصمة وخارجها، كما تشهد كثير من المدن حالة استنفار أمني.

تحليل لمحاولة اغتيال الرئيس صالح

وفي سياق متصل، قالت صحيفة الراية القطرية إن خبراء أميركيين في شؤون الاستخبارات أكدوا أن الانفجار الذي استهدف الرئيس اليمني علي عبد الله صالح قبل أسبوع في مسجد القصر الرئاسي بصنعاء كان محاولة اغتيال دبرها على الأرجح أشخاص من داخل نظامه.

ونسبت الصحيفة إلى مكتب ستراتفور للشؤون الاستخبارية القول إن الانفجار سببه قنبلة وضعت في المسجد وليس قصفا بقذيفة هاون أو مدفع، إضافة إلى تحديد فجوة صغيرة يحتمل أن تكون المكان الذي وضعت فيه العبوة الناسفة التي رجح المكتب أن تكون من نوع تي ان تي أو سيمتكس.

هذا، وقد أعلن مصدر ديبلوماسي في اليمن أنه تم اعتقال خمسة أشخاص للاشتباه في علاقتهم بالتفجير الذي أسفر عن إصابة الرئيس اليمني و 124 شخصا بجروح ومقتل 11 غيرهم.

وقال المصدر إنه تم حتى الآن استجواب نحو 50 مشتبها في علاقتهم بالهجوم الذي وقع في الثالث من الشهر الجاري.

XS
SM
MD
LG