Accessibility links

رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم يستقيل من منصبه


أعلن التلفزيون العراقي اليوم الاثنين أن رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم حسين سعيد قدم استقالته من منصبه.

وأكد حسين سعيد خبر الاستقالة وعزمه ترك منصبه "نتيجة المشاكل التي تحيط بملف انتخابات الاتحاد التي لم تحسم، والتي لا يريد بسببها أن تتهدم أسرة كرة القدم في العراق"، على حد تعبيره.

جاء ذلك في رسالة وجهها إلى أعضاء الاتحاد والجمعية العمومية، مضيفا أن استقالته ستفسح المجال للآخرين دون أن تتكرر عملية الشد والجذب التي ترافق عادة الانتخابات وتعوقها أحيانا.

وأوضح سعيد أن قراره جاء "لكي تمضي مسيرة الكرة العراقية من غير الاضطرار إلى جولات جديدة من الجدل العقيم، وحفاظا على وحدة أسرتها بعيدا عن المحاصصة السياسية والطائفية التي أرى شبحها يتسلل داخل الأسرة الكروية، ولكي أنأى بنفسي عنها، كان هذا القرار".

وقال سعيد في اتصال مع وكالة الصحافة الفرنسية "أصبح الأمر شائكا ومعقدا، ولا يمكن العمل في ظل هذه الظروف، لقد خدمت الكرة العراقية لاعبا وإداريا في الاتحاد وقدمت كل ما عندي ولا أنسى مساندة الجمهور، وأتمنى أن يكمل الآخرون المشوار مع تقديري لكل أعضاء الهيئة العامة".

وبهذه الخطوة المفاجئة التي اتخذها سعيد الذي يتمتع بشبكة واسعة من العلاقات مع مؤسسات كرة القدم على الصعيد العربي والقاري والدولي، يكون صراع انتخابات منصب الرئاسة شهد غياب ثاني شخصية رياضية بعد انسحاب رئيس اللجنة الاولمبية العراقية رعد حمودي لأسباب لم يكشف عنها.

يذكر أن سعيد تم اختياره بإجماع الهيئة العامة رئيسا للاتحاد العراقي في عام 2004، وحقق للكرة العراقية انجازات منها، بلوغ المنتخب لنهائيات كأس آسيا 2004، ونهائيات أولمبياد أثينا في ذات العام، وحصول المنتخب الأولمبي على المركز الرابع وهي أفضل نتيجة في تاريخ مشاركاته.

أهم الانجازات خلال فترة إشرافه، فوز العراق بلقب بطل آسيا للمرة الأولى في تاريخه عام 2007 في جاكرتا، ومشاركته للمرة الأولى أيضا في بطولة كاس القارات بجنوب أفريقيا عام 2009.

وكان نجم سعيد قد سطع في سماء الكرة العراقية عام 1977عندما قاد منتخب بلاده إلى إحراز لقب آسيا للشباب بفوزه على نظيره الإيراني بملعب أزادي في المباراة النهائية.

يشار إلى أن سعيد البالغ من العمر 53 عاما حاصل على شهادة الماجستير في علوم الزراعة، لعب مع المنتخب العراقي في مونديال المكسيك عام 1986، كما خاض عددا من المباريات الأخرى، واعتزل اللعب بعد بطولة الخليج الـ10 في الكويت عام 1990.

اختير سعيد عضوا في لجنة اللعب النظيف بالاتحاد الآسيوي، وأصبح في عام 2005 عضوا في اللجنة التنفيذية للاتحاد العربي لكرة القدم.

ومن المتوقع أن تجرى انتخابات جديدة خلال الشهر الجاري، حيث يتنافس على رئاسة الاتحاد لاعبون وشخصيات رياضية، بينهم فلاح حسن وأحمد راضي وناجح حمود.

XS
SM
MD
LG