Accessibility links

مسؤولون أميركيون: فقدان 6.6 مليار دولار من أموال إعمار العراق


أشارت صحيفة "لوس أنجليس تايمز" في عددها الصادر الاثنين إلى فقدان نحو 6.6 مليار مليار دولار من مجموع 12 مليار دولار من الأموال التي خصصتها إدارة الرئيس السابق جورج بوش لاعمار العراق عقب الإطاحة بالنظام السابق عام 2003.

وأضافت الصحيفة أن مسؤولي البنتاغون لا يزالون حتى الآن عاجزين عن معرفة مصير المبالغ المفقودة رغم عمليات المراقبة والتحقيق التي استمرت سنين طويلة.

وأشارت "لوس أنجليس تايمز" الى أن المراقب الخاص ببرامج اعمار العراق Stuart Bowen ألمح ولأول مرة إلى احتمال أن تكون الـ 6.6 مليار قد سرقت، وقال ان ضياع تلك المبالغ ربما يمثل أكبر عملية "سرقة أموال" في تاريخ الولايات المتحدة على الإطلاق.

وذكرت الصحفية أن لغز اختفاء هذه المبالغ الضخمة يشكل مصدر إحراج للبنتاغون فضلا عن كونه مصدرا لتأزم العلاقة بين بغداد وواشنطن.

ونقلت الصحيفة عن مسؤلين عراقيين قولهم إنهم ربما يتقدمون بدعوى قضائية للمطالبة بتلك الأموال المتأتية من مبيعات النفط العراقي والأموال العراقية المحتجزة وفائض الأموال من برنامج النفط مقابل الغذاء، حسب الصحيفة.

وتابعت الصحيفة قائلة إن رئيس ديوان الرقابة المالية عبد الباسط تركي حذر المسؤولين الأميركيين من أن الحكومة العراقية قد تأخذ القضية إلى المحاكم إذا اقتضى الأمر لاستعادة المبالغ الضائعة.

ونقلت عن السفير العراقي في واشنطن سمير الصميدعي قوله إنه مما لاشك فيه أن من مصلحة العراق الاهتمام بأمواله وحمايتها.

XS
SM
MD
LG