Accessibility links

logo-print

فرنسا تطلب دعم البرازيل لمشروع قرار أوروبي يدين سوريا


حث مبعوث فرنسا لدى الأمم المتحدة البرازيل على مساندة مشروع قرار أوروبي يدين سوريا على حملتها الدامية على المتظاهرين المناهضين للحكومة.

وقال السفير الفرنسي جيرار أرو لصحيفة برازيلية إن حكومة البرازيل نددت باستخدام القوة في سوريا وطالبت أن تستجيب الدولة لمطامح الشعب السوري.

وأعرب عن أمله في أن يعبر تصويت البرازيل عن هذه المساندة للطموحات الديموقراطية للشعب العربي.

وقال أرو إن مشروع القرار ليس له هدف سوى تشجيع السلطات السورية على مراعاة مطامح الشعب السوري وبدء حوار سياسي وطني دون تدخل أجنبي.

البيت الأبيض يندد بالعنف

وفي واشنطن، ندد البيت الأبيض بالعنف الذي تستخدمه القوات السورية ضد المتظاهرين، وحث الرئيس السوري بشار الأسد على بدء إجراءات جدية لتحقيق الإصلاحات الديمقراطية أو الرحيل عن السلطة.

في هذه الأثناء، أحكم الجيش السوري سيطرته على بلدة جسر الشغور باستخدامه المروحيات العسكرية والدبابات ضد المتظاهرين، فيما أعلنت السلطات السورية عودة ما وصفتهما بالأمن والاستقرار إلى البلدة بعد حملة عسكرية ومواجهات مع جماعات مسلحة لم تحدد السلطات السورية هويتها حتى الآن.

لكن رواية المعارضة السورية تختلف وتؤكد أن الاشتباكات وقعت بين الجيش وقوات الأمن ووحدات منشقة عنها.

سوريون يلجأون إلى تركيا ولبنان

في غضون ذلك، أكدت رئيسة العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة فاليري أموس أن أكثر من 10 آلاف سوري نزحوا من بلادهم ولجأوا إلى تركيا ولبنان بسبب القمع الذي يمارسه نظام الأسد.

ووجهت عاموس نداء إلى الحكومة السورية لكي تحترم المدنيين وتمتنع عن استخدام القوة ضد المتظاهرين المسالمين.

وأوضحت أموس أن حوالي خمسة آلاف سوري لجأوا إلى تركيا وخمسة آلاف آخرين إلى لبنان.

وقد تكثف وصول اللاجئين السوريين الهاربين من القمع في بلادهم خلال الأربع والعشرين ساعة الأخيرة، ما يرفع عددهم إلى نحو سبعة آلاف في المخيمات التي أقيمت في جنوب تركيا كما ذكرت وكالة أنباء الأناضول.

قلق تركي من تدفق اللاجئين

هذا وقد أفاد موقع صحيفة وورلد تريبيون بأن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان يشعر بالقلق من تدفق آلاف السوريين بسبب القمع الذي يمارسه نظام الأسد ضدهم.

وقال مسؤولون أتراك إن أردوغان يفكر في إقامة منطقة عازلة على الحدود مع سوريا يقيمها الجيش بهدف التحقق من أعداد اللاجئين.

وقال الموقع الإخباري الأميركي إن حوالي 10 آلاف سوري فروا إلى تركيا خلال الأسبوع الماضي وتمركزوا في مقاطعة هاتاي المتنازع عليها مع نظام الأسد.

ونقل الموقع عن مسؤولين أتراك أن مثل تلك المنطقة العازلة المقترحة ستمتد على طول 10 كيلومترات على الحدود التركية السورية ومهمة الجيش التركي ستكون حماية اللاجئين وتقديم الخدمات الأساسية لهم.

XS
SM
MD
LG