Accessibility links

logo-print

محاولة لاقتحام مبنى محافظة ديالى تخلف قتلى وجرحى


قتل سبعة عراقيين على الأقل وأصيب نحو 31 بجروح الثلاثاء في اعتداء انتحاري صاحبه تفجير سياراتين مفخختين في محاولة لاقتحام مبنى مجلس محافظة ديالى في مدينة بعقوبة، وفقا لما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

من جهتها، أعلنت وزارة الداخلية في بيان اليوم الثلاثاء تفاصيل الاعتداء، مشيرة إلى أن منفذي العملية هم خمسة مسلحين.

وأوضحت الوزارة أن أربعة من منفذي العملية قتلوا فيما جرح الخامس، حيث فرضت القوات الأمنية سيطرتها على مبنى المجلس ونجحت في تحرير الرهائن.

وأشارت إلى أن المسلحين حاولوا احتجاز رهائن داخل مجلس المحافظة، بعد تفجيرهم لسيارتين مفخختين أمام مبنى المجلس واقتحام بوابته الرئيسة.

ونقل البيان عن مصدر أمني في مجلس المحافظة قوله إن أربعة من المسلحين الخمسة كانوا متنكرين بزي الشرطة، فيما تنكر الخامس بزي شيوخ العشائر.

وأشار المصدر الأمني إلى تفجير اثنين من المسلحين نفسيهما، فيما قتلت طواقم الحراسة المتمركزة في أبراج المبنى اثنين آخرين وجرحت ثالثا، حيث نجحت قوات الشرطة في السيطرة على الموقف بسرعة على الرغم من محاولة العناصر المسلحة قتل أكبر عدد من المدنيين داخل مبنى المجلس.

وأفاد البيان أن اثنين من رجال الشرطة قتلا إضافة إلى عدد من المدنيين الذين تصادف وجودهم في المكان.

الجيش الأميركي في العراق، من ناحيته، أكد أن وحداته ساعدت في تفتيش المبنى وتشكيل طوق أمني حوله، إضافة الى قيام مروحيات أميركية بالتحليق في سماء المنطقة لاستطلاعها.

وقالت المتحدثة باسم الجيش الأميركي الميجر آنجيلا فونارو في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية إن عربات عسكرية أميركية كانت ضمن قافلة روتينية في المنطقة، مشددة على أن المروحيات الأميركية لم تطلق النار من الجو على أية أهداف على الأرض.

XS
SM
MD
LG