Accessibility links

إدارة أوباما تواصل جهودها لتوجيه الاتهام إلى أسانج


أفادت مصادر متطابقة الثلاثاء أن إدارة باراك أوباما تواصل جهودها للتوصل إلى توجيه التهمة في الولايات المتحدة إلى مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج، ونظمت جلسة لهذا الغرض ستعقد الأربعاء قرب واشنطن.

وستجتمع "هيئة محلفين فدرالية" أميركية الأربعاء في الكسندريا (فيرجينيا) في ضاحية واشنطن للاستماع إلى شهادة تحت القسم لداعم لبرادلي مانينغ المتهم بتزويد عشرات آلاف الوثائق الأميركية السرية لويكيليكس بحسب لجنة دعم الجندي الأميركي.

وأكد موقع ويكيليكس أيضا عقد الجلسة الأربعاء.

وهذا لا يعني أنه قد توجه إلى أسانج تهمة قريبا، بل إن إدارة أوباما التي وعدت بأن تقوم بكل ما في وسعها لمثوله أمام المحكمة ما زالت تسعى إلى هذا الهدف.

وفتح التحقيق القضائي بحق أسانج في يوليو/ تموز 2010 لكن السلطات الأميركية تواجه معضلة قانونية.

وأفاد خبراء حقوقيون أن إحدى الوسائل الممكنة تكمن في الإثبات أن أسانج هو الذي طلب من مانينغ سرقة الوثائق السرية.

ووفقا للجنة دعم الجندي الشاب، فقد طلب من أحد أصدقائه ديفيد هاوس الذي زاره مرارا في السجن و"أشخاص يقيمون في بوسطن" حيث مقر لجنة الدعم، "الحضور للإدلاء بشهادتهم تحت القسم الأربعاء".

XS
SM
MD
LG