Accessibility links

logo-print

أنباء حول نية الاستخبارات الأميركية بناء قاعد جوية سرية لملاحقة عناصر القاعدة في اليمن


كشف مسؤول أميركي عن شروع وكالة الإستخبارات المركزية CIA في بناء قاعدة جوية سرية في منطقة الشرق الأوسط، وذلك بهدف تنفيذ ضربات عسكرية ضد عناصر تنظيم القاعدة في اليمن.

ونسبت صحيفة نيويورك تايمز إلى هذا المسؤول الذي لم تسمه القول إن الإنتهاء من بناء القاعدة الجوية سيتم مع نهاية السنة الجارية، دون ذكر الدولة التي ستحتضن هذه القاعدة.

وقالت الصحيفة إن "بناء هذه القاعدة يعد مؤشرا على أن إدارة أوباما تخطط لتوسيع نطاق الحرب في اليمن ضد فرع تنظيم القاعدة هناك المسؤول عن محاولة شن هجمات إرهابية ضد الولايات المتحدة".

وحسب تقرير الصحيفة، فإن حالة الإنسداد السياسي في اليمن وكذلك الغموض الذي يكتنف مستقبل الحكومة الحالية، جعلا الولايات المتحدة تفكر في مرحلة ما بعد نظام علي عبد الله صالح، خصوصا في ظل التساؤلات حول مدى تعاون الحكومة القادمة مع الإدارة الأميركية.

وتراهن الإدارة الأميركية من خلال هذه القاعدة الجوية على توسيع عملياتها العسكرية في اليمن باستعمال أنظمة الطائرات من دون طيار لتعقب عناصر القاعدة في اليمن، بعد أن أثبتت هذه العمليات نجاعتها في باكستان، خصوصا في الأماكن التي لا تتطلب وجودا عسكريا مكثفا.

وكانت الولايات المتحدة قد شرعت في تنفيذ عمليات جوية الشهر الماضي إستهدفت من خلالها مواقع يعتقد أن تتواجد فيها عناصر للقاعدة، وعلى رأسها أنور العولقي الذي يعد أحد أكثر العناصر طلبا لدى واشنطن.

وتقود العمليات العسكرية في اليمن حاليا قوة تابعة لقيادة العمليات العسكرية المشتركة، بالتعاون مع وكالة الإستخبارات المركزية بموافقة من الحكومة اليمنية.

XS
SM
MD
LG