Accessibility links

محامي مبارك يؤكد أن ثروته لا تتجاوز المليون دولار وحالته الصحية متردية


قال محامي الرئيس السابق فريد الديب إن الرقم الحقيقي لثروة حسني مبارك هو ستة ملايين جنيه مصري، أي ما يعادل نحو مليون دولار أميركي، مودعة في حسابه بالبنك الأهلي المصري فرع مصر الجديدة وتمثل مدخراته خلال 62 عاما ولا يملك أموالا بالخارج، مكذبا بذلك كل الأقاويل عن امتلاكه ثروة ضخمة تعد بالمليارات.

وقال الديب في حديث لصحيفة السياسة الكويتية نشر اليوم الأربعاء إن الحالة الصحية لمبارك "متردية للغاية" ويدخل في غيبوبة من وقت لآخر، بالإضافة إلى معاناته من وهن في العضلات يمنعه من الحركة، كما أن بعض الفحوص الطبية مثل الأشعة تجرى له بغرفته لصعوبة نقله إلى أماكن أخرى في المستشفى، حسبما قال.

وكان الديب قد نفى في مقابلة سابقة مع قناة CNN التلفزيونية الاتهامات التي وجهت لموكله مبارك بالتربح بشكل غير مشروع وقتل المتظاهرين خلال انتفاضة 25 يناير الشعبية التي أطاحت به من الحكم.

وأوضح الديب أن "مبارك تملكه الحزن لأنه لم يكن يتصور هذه الاتهامات"،مؤكدا أنه "لا يملك دولارا واحدا خارج مصر، وأن ثروته المزعومة مبالغ فيها وقيمتها الحقيقية حوالي ستة ملايين جنيه مصري".

وقال إن الرئيس السابق يعاني من مشكلات خطيرة في القلب وإنه لا يشاهد التلفزيون أو غيره من وسائل الإعلام بأمر من الأطباء، خوفا على حالته النفسية.

يذكر أن وسائل إعلام مصرية متعددة كانت قد شككت في التقارير حول تردي صحة مبارك واعتبرتها محاولات من جانب المقربين من الرئيس السابق لاستعطاف الناس أملا في العفو عنه.

وكانت النيابة العامة قد أحالت مبارك الأسبوع الماضي إلى محكمة الجنايات بتهمة قتل متظاهرين وبتهم فساد وإهدار المال العام.

كما قضت محكمة القضاء الإداري السبت الماضي بتغريم مبارك واثنين من المسؤولين السابقين مبلغ 540 مليون جنيه مصري بسبب قطع خدمات الهاتف المحمول والانترنت خلال الاحتجاجات.

XS
SM
MD
LG