Accessibility links

logo-print

ناشطون مدنيون يطالبون الحكومة بمحاربة الفقر



بمناسبة اليوم العالمي لمحاربة المجاعة، دعا ناشطون مدنيون ومتخصصون في مجالات الصحة النفسية والاقتصاد إلى ضرورة أن تولي الحكومة اهتمامها بمكافحة الفقر وتأمين سلة غذائية متكاملة للمواطن.

و يرى الخبير الاقتصادي باسم جميل أنطوان أن تفعيل القطاعات الصناعية والزراعية والاقتصادية من شأنه أن يساهم في ازدهار المستوى المعيشي والغذائي للفرد.

من جهته، أشار رئيس تجمع 2020 وهو أحد منظمات المجتمع المدني الدكتورعلي العنبوري إلى أن العراق يعتمد على تأمين سلته الغذائية بالإعتماد على استيراد أغلب السلع والمنتوجات الغذائية من دول العالم المختلفة، منتقدا في الوقت ذاته غياب السياسات الواضحة من قبل الحكومة لتحقيق الأمن الغذائي.

وحذرت الدكتورة نهى الدرويش الإختصاصية في مجال الصحة النفسية إلى الآثار الصحية السلبية المترتبة على نقص الغذاء وفقر مصادره.


أما وكيل وزير الزراعة مهدي ضمد فقد أكد أن وزارته أعدت الخطط الكفيلة للنهوض بالقطاع الزراعي الذي قال إنه يعد رافدا مهما في تأمين الغذاء للمواطنين.

وتشير الإحصاءات إلى أن 23 بالمئة من سكان العراق يعيشون تحت خط الفقر، في وقت تسعى فيه الحكومة إلى خفض هذه النسبة إلى 16 بالمئة خلال السنوات الخمس القادمة وفقا لخبراء اقتصاديين.

تقرير إياد الملاح مراسل "راديو سوا" في بغداد:
XS
SM
MD
LG