Accessibility links

logo-print

راسموسن يؤكد أن الدرع المضادة للصواريخ لا تشكل تهديدا لروسيا


اكد الامين العام لحلف الاطلسي اندرس فوغ راسموسن مجددا الاربعاء في لندن أن الدرع المضادة للصواريخ التي يقوم الحلف بنشرها في اوروبا لا تمثل "تهديدا" لروسيا.

وقال راسموسن في مؤتمر نظمه معهد "روسي" للابحاث حول الدفاع "ان مناطق واسعة في روسيا وعددا كبيرا من المواطنين الروس يواجهون ايضا تهديد صواريخ، وحلف الاطلسي مقتنع بان التعاون مع روسيا حول الدرع المضادة للصواريخ يصب في مصلحتنا جميعا".

واعتبر "ان هذا الامر منطقي على الصعد السياسية والعملية والعسكرية". وأضاف "أما ما ليس منطقيا فهو أن تتحدث روسيا عن انفاق مليارات الروبلات لنظام جديد يستهدف الغرب".

واضاف "ان هذا النوع من الخطاب ليس ضروريا. هذا النوع من التفكير تجاوزه الزمن. هذا النوع من الاستثمار هو بمثابة تبذير للمال لاننا لا نشكل تهديدا لروسيا".

وقال راسموسن ايضا "لن نهاجم روسيا. التهديد لروسيا ياتي من مكان اخر وان دعوتنا للتعاون حول الدفاع الصاروخي هو الدليل على ذلك".

واثناء قمة للحلف الاطلسي في لشبونة في العشرين من نوفمبر/تشرين الثاني، قررت روسيا والاطلسي تعميق تعاونهما حول الدفاع المضاد للصواريخ، لكن الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف حذر من أن موسكو لن تعطي جوابا ايجابيا على الدرع في اوروبا إلا اذا كانت روسيا منخرطة في المشروع بشكل تام.

وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قد اعتبر في لشبونة أن تهديد الصواريخ الذي تعاني منه اوروبا ياتي من ايران ولو أن الحلف الاطلسي لم يذكر ذلك صراحة.
XS
SM
MD
LG