Accessibility links

العربي: الاعتراف بالدولة الفلسطينية لا يهدف لنزع شرعية إسرائيل


أكد وزير الخارجية المصرية نبيل العربي تأييد مصر لإنهاء النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، مشيرا إلى أن الاستمرار في إضاعة الوقت دون التوصل إلى حل للنزاع هو ضد السلام الإقليمي والعالمي.

وأعرب العربي خلال مؤتمر صحافي عن أمله في حدوث أي تقدم إيجابي قبل شهر سبتمبر/أيلول المقبل.
وقال "نحن نأمل أن تتم خطوة محددة تؤدي إلى حل النزاع قبل سبتمبر المقبل، وإذا لم يحدث ذلك فإن مصر بلا شك تؤيد تماما وتسعى مع الفلسطينيين لعرض الموضوع على الأمم المتحدة".

وأكد العربي أن القول بأن الاعتراف بالدولة الفلسطينية يهدف إلى نزع شرعية إسرائيل هو قول يتعارض تماما مع الحقيقة والواقع، حيث أن إعلان الدولة الفلسطينية يستند إلى قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 181 عام 1947 ، وأن أي تحرك لتعزيز الاعتراف بالدولة الفلسطينية لا يهدف إلى نزع شرعية إسرائيل بل سينتج عنه العكس عمليا حيث أن قرار التقسيم أشار إلى تقسيم فلسطين إلى دولتين إحداهما عربية والأخرى يهودية.

وأضاف "الموضوع بدأ من الأمم المتحدة في الثاني من أبريل/نيسان عام 1947، دولة الانتداب بريطانيا وضعت الأمر أمام الجمعية العامة لتسوية المشكلة الفلسطينية. وصدرت العديد من القرارات من المجتمع الدولي بأكمله بما فيها الولايات المتحدة, وقد آن الأوان لوضع هذه القرارات موضع التنفيذ، ولذلك فإنه إذا لم يكن هناك تسوية، فليس هناك مفر من الذهاب إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة وإلى مجلس الأمن أيضا".
XS
SM
MD
LG