Accessibility links

logo-print

وول ستريت جورنال: البنتاغون سيبقي التعزيزات الأميركية في أفغانستان حتى 2012


أكد مسؤولون في الإدارة الأميركية أن الجيش الأميركي سيطلب من الرئيس اوباما إبقاء التعزيزات العسكرية في أفغانستان حتى خريف 2012 أي قبل شهر من الانسحاب المرتقب.

وأفادت صحيفة وول ستريت جورنال الجمعة أن هذا الموعد يعني أن الرئيس سيعد بخفض كبير لعدد القوات في أفغانستان أمام رأي عام يعارض بشكل متزايد هذه المهمة قبل فترة قصيرة من الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/ تشرين الثاني 2012 التي يسعى فيها للفوز بولاية ثانية، لكن مسؤولي الجيش قالوا للصحيفة إن استحقاق الانتخابات ليس له أي علاقة باقتراحهم.

وأكدوا أنهم يركزون الضغط بأكبر قدر ممكن على طالبان والولايات الواقعة شرق البلاد التي تشهد أعمال عنف على الحدود مع باكستان وخصوصا خلال فصلي الصيف المقبلين، الفترة التي يخوض فيها المسلحون عادة اشد المعارك.

وأمر أوباما بتعزيز القوات الأميركية بـ33 الف عنصر إضافي في ديسمبر/ كانون الأول 2009 لوقف زخم تمرد طالبان ما رفع العدد الإجمالي للقوات الأميركية إلى مئة ألف عنصر.

وتعتزم الولايات المتحدة ترك "عدد قليل" من القوات في أفغانستان بعد ديسمبر/ كانون الأول 2014 حين ستسلم المسؤوليات الأمنية للأفغان.

وقال مسؤولون من إدارة اوباما وعسكريون للصحيفة انه من غير الواضح ما إذا كان الرئيس سيتبع توصيات الجيش ويغير خطط الانسحاب.

وقال مسؤول أميركي كبير يؤيد انسحابا بطيئا إن قرار اوباما حول موعد استكمال سحب قوات التعزيزات الباقية في أفغانستان يعتبر أهم بكثير من القرار المتعلق ببدء الانسحاب الشهر المقبل.

XS
SM
MD
LG