Accessibility links

logo-print

إطلاق سراح طبيب بلغاري كان معتقلا في ليبيا منذ مارس/آذار



أعلن وزير الخارجية البلغاري نيكولاي ملادينوف الجمعة في البرلمان، أن طبيبا بلغاريا كان معتقلا منذ 29 مارس/آذار في سجن ليبي، قد غادر الاراضي الليبية ليل الخميس الجمعة.
وكان اتاناس كراستيف، رئيس جهاز تقويم الاعضاء في مصراتة، شمال غرب ليبيا، اعتقل في 29 مارس/آذار. ولم تعلم السفارة البلغارية في طرابلس باعتقاله الا بعد ثلاثة ايام عن طريق الصدفة.
وقالت المتحدثة باسم الوزارة فيسيلا تشرنيفا إن الطبيب قد اتهم "بتهديد الامن القومي الليبي وبمحاولة تقويض النظام" لاحتفاظه في حاسوبه بصور اعتبرت انها تعرض النظام الليبي للخطر.
وتتعلق هذه الصور بمواقع حساسة وربما اشتبه بقيامه بالتجسس، كما ذكرت الاذاعة البلغارية الرسمية.
واضاف ملادينوف ان الدكتور كراستيف مع زوجته وطفلهما الذي ولد لدى وجوده قيد الاعتقال، انتقلوا إلى تونس.
وشكر الوزير الذي لم يقدم اية تفاصيل عن ظروف الافراج عن الطبيب، "للذين عملوا بعيدا عن الاضواء لمعالجة هذه المسألة". وشكر ايضا "جميع اصدقاء بلغاريا في ليبيا".
ويبدي الرأي العام البلغاري حساسية فائقة حيال الاحداث في ليبيا بسبب اعتقال خمس ممرضات بلغاريات وطبيب فلسطيني الاصل بين 1999 و2007. وقد حكم عليهم بالاعدام بتهمة نقل فيروس الايدز إلى اطفال، لكن خبراء دوليين نفوا هذه التهمة. ونقل الستة إلى بلغاريا في 24 يوليو/تموز 2007 من قبل سيسيليا اتياس التي كانت آنذاك زوجة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزوي والمفوضة الاوروبية بنيتا-فيريرو فالدنر.


XS
SM
MD
LG