Accessibility links

logo-print

عباس يطالب الاتحاد الأوروبي بالاعتراف بالدولة الفلسطينية


طالب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس خلال استقباله وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون الجمعة الاتحاد بالاعتراف بالدولة الفلسطينية "سواء بشكل أحادي أو جماعي"، كما أفاد مصدر رسمي.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية عن كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات قوله إن عباس طالب آشتون خلال استقباله إياها في مكتبه في رام الله بالضفة الغربية بان يعترف الاتحاد بالدولة الفلسطينية "على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية سواء بشكل أحادي أو جماعي".

وأضاف عريقات "طلبنا من الاتحاد الأوروبي مساعدتنا في قضية الذهاب إلى الأمم المتحدة لنيل عضوية فلسطين الكاملة على حدود عام 1967 من خلال توجيه رسالة إلى السكرتير العام للأمم المتحدة لعرضها على مجلس الأمن الدولي".

وقال عريقات إن هذه الخطوة لا تهدف إلى عزل إسرائيل، وإنما تهدف إلى تكريس مبدأ حل الدولتين، والقول إن دولة فلسطين هي على حدود 1967 وعاصمتها القدس لتعيش بأمن وسلام إلى جانب دولة إسرائيل.

وتقوم آشتون بزيارة إلى المنطقة، بهدف تفعيل المباحثات بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني.

وحول رد الاتحاد الاوروبي على المطلب الفلسطيني، قال عريقات إن "آشتون ردت بأن هذا الأمر يناقش داخل أروقة الاتحاد الأوروبي، والاتحاد الأوروبي خياره أن الأولوية هي لاستئناف عملية السلام".

وأضاف "نحن لم نسمع منها أنها تعارض الذهاب إلى الأمم المتحدة، ولكن أيضا لم نسمع منها أنها تؤيد الذهاب إلى الأمم المتحدة، لكن على الأقل بقي الحوار مفتوحا معهم وسيكون على أكثر من مستوى حول هذه المسألة".

وأوضح عريقات أن الرئيس أكد أن موقف الجانب الفلسطيني هو استئناف عملية السلام عندما نسمع رئيس الوزراء الإسرائيلي يتحدث عن دولتين ويقبل هذا المبدأ ويوقف الاستيطان خاصة في مدينة القدس.

إلغاء الاتفاقات مع الفلسطينيين

من جهته هدد وزير الخارجية الإسرائيلية افيغدور ليبرمان بإلغاء كل الاتفاقات مع الفلسطينيين إذا توجهوا إلى الأمم المتحدة للاعتراف بالدولة الفلسطينية.

وقد جاءت تصريحات لبرمان خلال مباحثاته مع المسؤولة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون.

وفي الشأن الإسرائيلي أيضا، أعلنت الشرطة الإسرائيلية عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة مالا يقل عن خمسين آخرين في انفجار ناتج عن تسرب غاز مما أدى إلى تدمير مبنى في نتانيا شمال تل أبيب في ساعة مبكرة من يوم الجمعة.

وقد استبعد ميكي روزنفيلد الناطق باسم الشرطة الإسرائيلية الشبهة الجنائية في الحادث.

كسر الحصار عن غزة

في تطور آخر أكد الجمعة الناطق باسم منظمي أسطول الحرية الجديد الذي يعتزم التوجه إلى غزة من اسطنبول أن السفينة التركية "نافي مرمرة" التي هاجمتها وحدة إسرائيلية في مايو/أيار 2010 لن تشارك في الأسطول الدولي الجديد الذي يهدف إلى كسر الحصار عن القطاع.

هذا وتستعد قوات خفر السواحل الإسرائيلية لمواجهة أي محاولة من قبل السفن الأجنبية التي تنوي التوجه إلى غزة.

XS
SM
MD
LG