Accessibility links

اسبانيا توقف احد المقربين من مبارك وتصادر أمواله


أعلنت الشرطة الاسبانية الجمعة تجميد حسابات مصرفية يصل رصيدها إلى 32,5 مليون يورو ومبان بقيمة عشرة ملايين يورو وذلك اثر توقيف رجل الأعمال المصري حسين سالم المقرب جدا من الرئيس المخلوع حسني مبارك في اسبانيا.

وأوضحت الشرطة في بيان أن حسين سالم الذي اعتقل في مدريد في الوقت نفسه مع نجله وشريك له، يشتبه في قيامه بعمليات "تبييض أموال وتزوير ورشاوى واحتيال وفساد". وقدم على انه "مقرب من الرئيس السابق حسني مبارك".

وقررت محكمة مدريد الجمعة إيداع الرجل قيد الحجز الاحتياطي لحين تسديد الكفالة. وتصل قيمة هذه الكفالة بالنسبة إلى حسين سالم إلى 12 مليون يورو ولنجله ستة ملايين يورو ولشريكه 18 مليون يورو.

وبحسب أجهزة الأمن المصرية، فان القضاء المصري يأمل في محاكمة حسين سالم في إطار التحقيق حول قمع حركة الاحتجاج الشعبية التي أسقطت نظام الرئيس مبارك، وبسبب الفساد أيضا.

وأعلنت النيابة العامة المصرية الجمعة أنها أرسلت إلى وزارة الخارجية ملفا كاملا حول التحقيق بشان حسين سالم والذي سينقل إلى اسبانيا لكي تسلم الرجل إلى السلطات المصرية.

وبحسب النيابة، فان "حصول سالم على الجنسية الاسبانية تم خلافا للقانون الاسباني الذي يحظر ازدواجية الجنسية".

ونقل التلفزيون الرسمي عن رئيس الإنتربول المصري مجدي الشافعي أن هذه الجنسية المزدوجة المصرية الاسبانية قد تجعل من محاكمة حسين سالم في مصر أمرا "شديد التعقيد".

وتم مصادرة مبنيين اثنين في مدريد وسبعة في ماربيا وقد صودرت أيضا خمس سيارات فخمة جدا و200 ألف يورو نقدا.

وبحسب الشرطة، فان حسين سالم ومحيطه العائلي "تسلموا في حساباتهم المصرفية في بلدنا أكثر من 17 مليون يورو" وهي أموال "حصل عليها سالم بصورة غير قانونية" في مصر.

وحسين سالم متهم أيضا بإبرام عقد لبيع الغاز المصري إلى إسرائيل بسعر تفضيلي وتعتزم القاهرة مراجعته بحسب أجهزة الأمن المصرية.

ويشتبه في انه منح عائلة مبارك أملاكا مقابل أراض شاسعة في مناطق سياحية على ضفاف البحر الأحمر.

XS
SM
MD
LG