Accessibility links

logo-print

وزير الخارجية الكندية يزور بنغازي قريبا


أعلنت وزارة الخارجية الكندية الجمعة أن وزير الخارجية جون بيرد سيزور قريبا بنغازي، معقل الثوار الليبيين في شرق البلاد، للقاء مسؤولين في المجلس الوطني الانتقالي، الهيئة السياسية للثوار.

ولم تحدد الوزارة موعدا للزيارة المرتقبة وذلك لدواع أمنية، كما قالت. وكانت اوتاوا اعترفت الثلاثاء الماضي بالمجلس الوطني الانتقالي كممثل شرعي للشعب الليبي، لتحذو بذلك حذو 13 دولة اعترفت حتى الآن بالمجلس الوطني الانتقالي.

وكان بيرد قد ألتقى يوم الخميس ممثلا عن المجلس الوطني الانتقالي هو سفيان مجور. وبحسب وسائل إعلام كندية، فقد تناول اللقاء خصوصا إمكانية رفع السلطات الكندية التجميد المفروض على الأموال التابعة للنظام الليبي لديها وقدرها 2,3 مليار دولار كندي ووضعها في تصرف المجلس الوطني الانتقالي.

ونقلت صحيفة غلوب اند ميل عن بيرد قوله "لقد تم تجميد مبلغ كبير نريد أن نكون قادرين على رفع التجميد عن هذه الأموال في أسرع وقت ممكن.

وهذا القرار لا يعود إلى كندا إلا بجزء صغير منه، الجزء الأكبر يعود إلى مجلس الأمن الدولي" الذي فرض عقوبات على نظام معمر القذافي شملت تجميد أمواله في الخارج.

ومن جهتهم، اقر النواب الكنديون الثلاثاء الماضي تمديد ثلاثة أشهر العمليات العسكرية الكندية داخل مهمة الحلف الأطلسي في ليبيا التي تشهد مواجهات بين الثوار وكتائب العقيد معمر القذافي.

يذكر أن فرنسا وقطر وبريطانيا وايطاليا وغامبيا ومالطا والأردن والسنغال واسبانيا واستراليا والولايات المتحدة وألمانيا ودولة الأمارات.

XS
SM
MD
LG