Accessibility links

logo-print

حمض اللاكتيك يجنب الإصابة بأعراض السمنة


أثبت فريق من العلماء أن استهلاك المواد الغذائية التي تحوي حمض اللاكتيك يساعد على الحد من خطر الإصابة بأعراض السمنة، ومن أبرز هذه المواد مشتقات الحليب التي تساعد أيضاً على الحد من الالتهابات الخفيفة.

وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن بكتيريا حمض اللاكتيك الموجودة في مشتقات الحليب تساعد على منع السمنة والحد من الالتهابات منخفضة المستوى. وعمد علماء إلى اختيار فئتين من الفئران حقنت الاولى بكمية من هذه البكتيريا قبل الولادة واستمر اعطاؤها البكتيريا إلى سن البلوغ بينما لم تحقن الفئة الثانية من الفئران.

وطبق العلماء حمية غذائية خاصة على الفئتين بنفس السعرات الحرارية العالية فتبين أن الفئة التي لم تحقن اكتسبت وزنا، فيما ظل وزن الفئة التي حقنت ببكتيريا عاديا كما أن لديها مستويات أقل من الالتهابات الثانوية المرتبطة بالسمنة.

وقد أثبتت هذه الدراسة النتائج التي توصل إليها بحث سابق أثبت أن الأطفال الذين يرضعون من ثدي الأم يقل لديهم خطر الإصابة بأعراض السمنة.

وينصح العلماء باستهلاك المواد التي تحوي حمض اللاكتيك الذي يساعد على إنتاج البكتيريا الجيدة للجسم والمتوافرة في الحليب المخمر والجبنة والمخللات، إضافة إلى عصير التفاح والشوكولا وغيرها من الأطعمة المخمرة.

XS
SM
MD
LG